أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

غزة .. وشباب العالم

601-300x203.jpg

 

قتل مؤخراً في العدوان على غزة ما يزيد عن 1300 ممن نحسبهم من الشهداء .. وولد في نفس تلك الأيام في غزة 3500 طفلاً عربياً مسلماً!  أليست هذه مفارقة تستحق الوقوف عندها قليلاً.  وقف منذ فترة أحد حاخامات اليهود في معبد من معابد مدينة نيويورك محدثاً جمعاً كبيراً من يهود المهجر في الولايات المتحدة قائلاً أن “مستقبل الشعب اليهودي لا يعتمد على كثرة الزيارات إلى “إسرائيل”، أو على مواجهة “أعداء السامية”، أو حتى على اهتمام اليهود بتحسين أوضاعهم الاقتصادية في المجتمعات، ولكنه سيعتمد على ما يحدث في غرف النوم” مشيراُ إلى ظاهرة قلة إنجاب المرأة اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية.  ويعاني اليهود في الكيان الصهيوني من نفس المشكلة.  إن المرأة اليهودية أقل نساء العالم خصوبة، وهذه حقيقة تزعج الصهاينة بشدة، وفي آخر إحصاءات الإدارة الأمريكية، وجد أن الأسرة اليهودية في أمريكا (واليهود في أمريكا هم أكبر جالية لليهود خارج الكيان الصهيوني) تعاني من أنها أقل الأسر الأمريكية إنجاباً، وأنها كذلك أصغر الأسر الأمريكية من ناحية عدد أفراد الأسرة.  وتبلغ خطوبة المرأة اليهودية في الكيان الصهيوني أقل من 2.7 طفل لكل امرأة.

وفي المقابل أظهر المسح الصحي السكاني لعام 2004م، أن معدل الخصوبة الكلي في الأراضي الفلسطينية عام 2003م بلغ 4.6 مولود، مع فروق في معدل الخصوبة بين الضفة الغربية وقطاع غزة ففي حين بلغ معدل الخصوبة الكلي في الضفة الغربية 4.1 مولود للمرأة، بلغ معدل الخصوبة الكلي في قطاع غزة 5.8 مولود وهو بفارق 1.7 مولود.  ويعتبر معدل الخصوبة الكلي في الأراضي الفلسطينية من أعلى المعدلات في المنطقة العربية فوفق تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان حول حالة السكان في العالم 2006 بلغ معدل الخصوبة في الأردن 3.2 وفي مصر 3.1 طفل و في سوريا 3.2 وفي السعودية 3.7 وفي لبنان 2.2 وفي الكويت 2.3 وفي اليمن 5.8 وفي المغرب 2.6 وفي الجزائر 2.4 وفي تونس 1.9 ولننظر لهذه المعادلة .. المرأة اليهودية تنجب أقل من 2.7 طفل .. بينما تنجب المرأة الفلسطينية في غزة ما يزيد عن 5.8 طفل.  ماذا لو استمر الحال هكذا لسنوات قادمة .. ببساطة سيصبح اليهود في فلسطين أقلية، وكيف لهم أن يسيطروا على المواليد، واليهود بالعموم شعب مسن .. والأمة المسلمة أمة شابة، والهجرة اليهودية إلى فلسطين في تناقص مستمر .. بينما الهجرة العكسية للمغادرين للحلم الصهيوني والعائدين إلى أوربا وأمريكا في تزايد مستمر أيضاً.  أليس من المهم أن ننتبه أن الأمة الإسلامية هي شباب العالم .. وأنها شعوبها هي الشعوب الأكثر شباباً بين كل شعوب الأرض. لقد ذكر لي أحد الأصدقاء من دولة عربية خليجية قصة ذات مغزى جميل، وهي أنه كان يرأس وفدا تعليميا ممثلاً لبلده في زيارة إلى أسبانيا.. كان الوفد العربي مكوناًَ من سبعة أشخاص، وشارك في اجتماع به سبعة من الأسبان من المهتمين بالتعليم أيضاً.  وعندما بدأ الحديث عن مشكلات التعليم في البلدين أشار رئيس الوفد الأسباني أن المشكلة الرئيسة عندهم هو أن المدارس بدأت تفرغ من الأطفال بسبب تناقص عدد السكان.  رد عليه رئيس الوفد العربي أن هذا الآمر ليس بمشكلة في بلده لأن عدد سكانها يزيد بنسبة تتراوح من 3-4% سنوياً، وهو ما وجده الأسباني رقماً مبالغ فيه ويصعب تصديقه.  رئيس الوفد العربي كان لماحاً وذكياً .. فرد على ذلك بأن سأل أعضاء الوفد الأسباني عن عدد أطفالهم مجتمعين .. فوجدوا أنهم خمس أطفال فقط لوفد مكون من سبعة أفراد.  وعندما جمع الوفد العربي المكون من سبعة أفراد أيضاً عدد أولادهم .. كانت المفاجأة أنهم .. ما شاء الله .. أربع وخمسون طفلاً.  وبالطبع أسقط في يد رئيس الوفد الأسباني. هل تعلمون أن معدل زيادة السكان في ألمانيا هو أقل من الصفر .. أي أن عدد السكان يتناقص (-0.044%) طبقاً للإحصاءات الدولية، ففي ألمانيا يولد 8 أشخاص لكل ألف إنسان، ويموت ما يقارب من 11 شخص لكل ألف إنسان، أي أن معدل الوفيات أكبر من معدل المواليد.  قد يرى البعض أن زيادة السكان نقمة على بلداننا، وهذا من خداع الغرب لنا، الحقيقة أن زيادة النسل نعمة كبيرة، وأن نكون نحن شباب العالم نعمة أكبر.. فما قيمة حضارة تفنى وتموت لأن عدد سكان بلدانها يتقلصون ..  ومن لا يرى الأمل في المستقبل .. لا ينجب أولاداً لذلك المستقبل المظلم .. بينما نحن في العالم المسلم نثق أن الغد يبشر بالخير، ولدينا أمل كبير أن نصر الله تعالى قادم للأمة، ولذا لا نخشى من الإنجاب .. ولا نخشى من المستقبل أيضاً.  تعلمنا من صمود غزة الكثير .. ومن دروس غزة أن الاحتلال والموت والقتل يمكن أن تحاربه بالحياة .. بالإنجاب .. وإذا ذهب من أبناء غزة 1300 شهيدا .. فإن نساء غزة قادرات على استبدالهم في نفس الفترة الزمنية بـ 3500 مقاتلا مجاهدا جديدا! ما أجمل أن تكون صاحب إرادة وعزة ..

 

عن محرر

شاهد أيضاً

ما يحدث فى العراق !

– هل ما يحدث بالعراق يتم بمواققة ضمنية من الكل .. لتنشأ دولة كردية .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]