أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لم هذا الخوف !

426165_322404937817796_118085144916444_908759_2081085498_n.jpg

 

خصومنا يستمدون قوتهم من احساسنا بالضعف .. وليس من ضعفنا .. فنحن بحق أقوياء.
 
يخجلني هذا الخوف المميت من ترشح شخصية من العصر البائد .. ما قيمتها ولماذا نعطيها هذا الوزن والتخوف. لقد أسقطنا سيده من قبل ، فلماذا نتخوف منه والانتخابات ملك الشعب ولن يتم تزوريها إلا بقبولنا نحن لحالة الضعف التي نشعر بها.
نحن بحاجة إلى قوة حقيقية وليس إلى شعارات القوة والحماسة .. نحن بحاجة إلى استنهاض الهم…ة الثورية مرة أخرى لأننا أقوياء بتوحدنا وإيماننا بثورتنا.
 
 
لنبحث عن الخيارات الأفضل لحكم مصر .. ثم نمكنها نحن بعد توفيق الله .. ولا داعي لهذا الفزع الوهمي من شخصية هامشية في الحياة المصرية المستقبلية.
 
لا تعطوا أعداء الثورة قوة وهمية يستمدونها من إحساسنا الزائف بالضعف.
 
 
وإلى قادة العلم والفكر والرأي ممن يشعرون بالانهزام النفسي نتيجة تراكم سنوات من القهر .. أقول لكم .. ارفعوا رؤوسكم .. فقد حان أوان الحرية … إستمدوا قوتكم من شعب مصر بعد الله .. لا من خصوم النهضة .. فهم زائلون .. وشعبنا باق.
 
د.باسم خفاجى
فى 8 ابريل 2012

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]