أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

الوقوف مع الشيخ حازم!

B11.jpg
– الوقوف مع الشيخ حازم حفظه الله يعني أولا أننا بحاجة الى سماع كل الحقيقة .. منه أولا .. فهو صادق عندنا .. ومن القضاء المصري .. لأن الشيخ حازم هو من لجأ إليه وبالتالي فهو يثق به .. ونحن نثق بقضاتنا .. والشيخ هو من اختار الذهاب  لهم .. فأكيد أنه مقدر لحساباته وواثق من عدالة القضاء المصري فيما يتعلق بقضيته. 
 
– أما أننا نحسم القضية دون السماع للقضاء .. رغم ان الشيخ حازم هو من ذهب …إليه .. ونفترض مسبقاً ان الحكم هو ما استقر في ذهننا نحن من أن القاضي سيحكم بما استقر في أذهاننا .. فنحن بهذا نعتبر أن القضاء فقط عادل عندما يوافق ما نرى .. وفاسد إن حكم بما يرى. 
 
– القضاء لا يتعامل مع حقائق .. ولكنه يتعامل مع أوراق .. ومع دفاع ومع نيابة. لا يجب ان نبدأ بافتراضات خاطئة نصل منها لمواقف أشد خطأ .. ثم إلى مشاعر أكثر خطورة .. ثم إلى تصرفات قد لا تكون هي تصرفات أهل الخير من أجل اندفاعنا نحو ما نراه نحن من عدالة .. لا ما يراه صاحب الشأن نفسه بلجؤوه للقضاء .. أو ما يراه القضاة .. ونحسبهم عدول. وإن لم نثق في قضاة مصر بعد الثورة .. فلا أمل في العدل بسهولة في هذه البلاد. 
 
– انا أثق في عدالة الله تعالى أولاً وآخراً .. ولا يظلم ربك أحدا .. ولن يظلم الله تعالى أخي الشيخ حازم أبداً .. مستحيل أن يظلمه الله تعالى .. وبالتالي فإن أمره كله خير له إن شاء الله .. وليحكم القضاء بما شاء .. فلن يظلم الله تعالى حازماً ولا غير حازم. وكل ما يقدره الله تعالى خير لنا ولمصرنا ولأخينا حازم بحول الله وقوته . 
 
د.باسم خفاجى
فى 11 ابريل 2012

 

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]