أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

رسالة الى إعلامنا المسلم : إعدلوا هو أقرب للتقوى ..

ghgh.jpg

هل إعلامنا المسلم صادق وموضوعي أم عاطفي غير متجرد للبحث عن الحق ! الإجابات العاطفية لن تفيد . إتهام النوايا لن يجعل السؤال يختفي .. بحثي عن الإجابة هو بحث عن العدل الذي ننادي غيرنا به.
اذا اردنا ان ينهض الاعلام المسلم برسالة الخير فلابد ان يثق عموم الناس في مصداقيته وموضوعيته وان يتجرد هذا الاعلام من التعلق بالاشخاص ويهتم بالتجرد دفاعا عن كل مظلوم وليس فقط من نميل اليه.
ان أحد كبواتنا المعاصرة هو ان الحق يغيب خلف مشاعر الحب أحياناً ، والعدل يضيع مع مشاعر البغض أيضا ، ولم يكن خير الخلق كذلك صلوات ربي وسلامه عليه، ولم يعلمنا هذا.

الى إعلامنا المسلم لدي رسالة : إعدلوا هو أقرب للتقوى !

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]