أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

ورأيت نتيجة جريمة الصمت !

385689_381320291909476_531511582_n.jpg

 

 

رأيت أمس كثيرا من الوجوه الطيبة!

– ليس من بالعباسية كلهم من أنصار فريق واحد أو تيار بعينه .. قابلت المسيحي والمسلم هناك .. وقفت لأتحدث مع شيوخ وشباب .. كان هناك التيار الإسلامي و6 إبريل وما بينهما من مجموعات وتيارات .. لفت نظري كثرة الملتحين .. وكثرة المدخنين .. وكثرة الباعة الجائلين .. وكثرة الباحثين عن حل .. وقلة أهل الحل والعقد ..

 رأيت امس وجوها تبحث لنفسها عن حل .. تريد لمصر الخير .. تخشى من انتخابات تزور إرادة الشعب .. تخاف من علماء وقادة سكتوا وقت الحسم .. ترتعد خوفاً وانا معهم من قائد أغرته السلطة ان يقبل بقتل أخيه .. ليصعد على جثته إلى الحكم .. رأيت كل مشكلات مصر .. وكل أحلامها .. هناك .. 

ورأيت نتيجة جريمة الصمت.   

د باسم خفاجي 

في 2 مايو 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]