أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

الحمد لله أني لم أنتخب!

83e9a6a7-fcd2-4a4d-aa64-845dda078069.jpg
 
أيام انتخابات البرلمان .. رفضت أنزل أعطي صوتي لأحد. يومها قلت إن هذه الانتخابات قد تتحول في المستقبل إلى أكبر رشوة سياسية حدثت في تاريخ مصر السياسي المعاصر من أجل وأد الثورة والقضاء عليها.
 
يومها هاجمني الجميع أنني ضد التيار الإسلامي .. رغم أنني من هذا التيار وأتشرف أن أكون منه ولا يملك أحد إقصائي خارجه لأن صاحب رأي حر. اليوم أشعر بغاية الحزن أن رأيي كان صحيحاً .. وأن موقفي يومها من عدم الانتخاب كان صحيحاً.
 
كم يحزنني أن أرى مجلس الشعب المصري وقد فقد بوصلة الحركة الثورية وتحول إلى مجلس علاقات عامة – إلا من رحم الله. أيحدث ما يحدث في مصر اليوم .. وقادة المجلس في دولة أخرى لتلطيف الأجواء!
 
ألا يستدعي ما يحدث في مصر جلسات طارئة وانعقاد دائم وقرارات حاسمة. هل انتخب الشعب المصري هذا المجلس ليعمل بديلاً لمؤسسة الخارجية المصرية!
 
 
 
في 4 مايو 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]