أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

الاسم الثالث!

564595_267472553339344_129536550466279_618621_1754133607_n.jpg

– قنبلة الدخان .. اسمها شفيق .. إنها تنفجر في وجوهنا فقط لتفسح الطريق لخطيئة في جبين مصر يمكن ان يكون اسمها موسى ..
– أما الكارثة الحقيقية والطامة الكبرى .. فهي الاسم الثالث .. الذي يعد ليكون في لحظة ما .. الخيار الأول .. الذي يقبله الجميع ظنا أنه الأفضل .. وهو في الحقيقة ليس إلا أداة لخدمة خصوم مصر .. انتبهوا للفساد والمراهقة .. والعمالة.
– لا تسألوني عن الاسم الثالث .. فالأيام سوف تكشفه وليس أنا.
– انتبهوا أن هناك من يريد للاسم الثالث أن يصبح بإرادتنا – أو ما نظنه إرادتنا – الخيار الأول. إنها آفات الفساد والمراهقة والعمالة مرة ثانية.

 

د باسم خفاجي 

في 9 مايو 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]