أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

رجال خسرتهم مصر ..

543030_10150977719397975_720542974_11698819_1544617308_n.jpg
 

 

رجال خسرتهم مصر ..
لم يمر شهر على العدوان الثلاثى على مصر إلا وأرسل الرئيس المعتقل محمد نجيب رسالة إلى الرئيس جمال عبد الناصر يطلب منحه شرف الدفاع عن الوطن وختم حياته بطريقة كريمة..

إلى سيادتكم نص الرسالة ..

فى 5 نوفمبر 1956
الى السيد الرئيس جمال عبد الناصر

السلام عليكم ورحمة الله – وبعد فقد يظن غيركم أني هازل أو محاول الدعاية لنفسي أو غير ذلك . ولكنكم تعرفون أخلاقي ومن ميزاتكم الفريدة القدرة على معرفة الرجال . كما أن أي رجل شجاع أو أي وطنى صميم يستطيع بسهولة أن يؤمن بصدق ما أكتبه اليكم الآن :
أريد أن نضرب للمواطنين مثلا جديدا على إنكار الذات والتضحية بكل شيء في سبيل البلاد ، أريد أن نقف رجلا واحدا ندافع عن الوطن العزيز في هذه الساعة الحرجة.
أريد منك أن تسمح لى بأعز أمنية لى وهى المشاركة فى أقدس واجب وأشرفه وهو الدفاع عن مصر فاسمح لى بالتطوع جندياً عاديا فى جبهة القتال باسم مستعار وتحت أية رقابة شئت . دون أن يعلم أحد بذلك غير المختصين وإنى أعدك بأثمن ما املك أعدك بشرفي أن أعود الى معتقلى اذا بقيت حيا بعد انتهاء القتال . وبذلك تغسلون كل ما لحق بنفسي من آلام . كما تسعدون العدد الكبير من الضباط والجنود المعينين لحراستي والمحرومون مثلى من شرف الاشتراك في القتال وتوفرون مبلغا كبيرا ينفق على هذه الحراسة . وانا أريد أن أختم حياتي ختاما شريفا كريما
ولو خامركم أى شك فيما أقول فانى مستعد ان اقوم بعمل انتحارى ……… طوربيدا أو ان اسقط بطائرة او مظلة محاطا بالديناميت سقطة على أية بارجه او هدف مهم ……. ……. وهذا اقرار مني بذلك والسلام عليكم ورحمة الله


منقول


المصدر ..


مجلة روزاليوسف 3/9/1984

عن محرر

شاهد أيضاً

لا تكن “عاديا” ! 5 مارس [65] من كتاب: عام من الأمل 365 خاطرة حول الأمل والحياة

لا تكن “عاديا” ! إن حاولت دائما أن تكون “عاديا” .. فلن تعرف أبدا كم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]