أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لمن سيذهب صوتي .. ومن سأنتخب!

310402_243539455683064_191247207578956_614985_3859367_n.jpg
 

 

– إن توحد تيار الخير حول أي إنسان من المرشحين من تيار الخير .. فسيكون صوتي له .. وإن لم يتوحدوا فلن أعطي صوتي لأحد .. لن أشارك في لعبة تقسيم الخير في مصر .. لن أقبل بخيار التقسيم هذا

– عندما تقدمت أو ترشحت للانتخابات في بداية السباق .. كنت أقول .. نوسع الخيارات في مرحلة العرض على الناخبين .. ونتوحد حول مرشح واحد في النهاية قرب الانتخابات .. وقدمت مبادرة في هذا الشأن لجميع المرشحين.

– كان الناس يتهمونني بالعكس .. أنني أريد تفتيت الأصوات عند العرض على الشعب .. كانوا يومها يريدون حصر الخيارات .. وعندما حانت لحظة التوحد .. عكسوا ما كانوا يقولون .. وتفتتوا حول عدد من المرشحين.

– يعني عندما كان الأصل أن تتعدد الخيارات حاربنا فكرة تعدد الخيارات .. وعندما كان الأصل أن نتوحد حول مرشح واحد .. قررنا أن نعدد الخيارات .. أو تقرر لنا أن نعدد الخيارات .. شيء محزن ومخزي في ظني القاصر. ولذلك لن أشارك في أمر مخزي.

– أنا لا أبحث عن رئيس فقط .. أنا أبحث عن مستقبل أفضل لمصر .. عن ألية صحيحة لاتخاذ القرار .. وللتفكير الاستراتيجي .. وللاستفادة من الفرص .. ولنفع شعب مصر.

– من أجل ذلك .. سأصوت فقط للمرشح الذي يتوحد خلفه تيار الخير في مصر .. فإن لم يتوحد خلف مرشح .. فلن أعطي صوتي لأحد. وأرجو لمن يرى أن هذا موقف خاطيء مني أن يعذرني.

– أنا أملك صوتا واحداً .. وهو صوتي .. وهو حقي .. وهذا شكل ممارستي أنا للديمقراطية .. وهو خيار سياسي أن أمتنع عن التصويت .. وأدرك التبعة السلبية له .. ولكني اخترت أن أصوت فقط للمرشح الذي يتحد خلفه تيار الخير. هذا موقفي من بداية السباق ولا زلت أراه صحيحا.

– لا زال عندي بقية من أمل .. لن ينقطع .. أن أصوت في هذه الانتخابات .. وأحب أن أصوت في هذه الانتخابات لمرشح تيار الخير .. الذي نجتمع حوله مهما كان اسمه من بين المرشحين من هذا التيار .. كلهم خير .. فلنختر واحدا .. ونصطف خلفه .. أما هذا الصراع المخجل .. فلن أشارك فيه. وأحزن أن ينتهي الأمر ألا أصوت! وأتمنى ألا يحدث .

 



 في 21 مايو 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]