أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

كنت في بانوراما الفاتح

____14~1.JPG
 
 
زرت بانوراما الفاتح 1453م، والتي تؤرخ لفتح القسطنطينية (إسطنبول). 
ومن أجمل ما أثر في نفسي هذه المرة الرسالة التي كتبها الشيخ آق شمس الدين إلى السلطان محمد الفاتح عندما بدأ التردد يصيب جيس المسلمين عندما طال أمد الحصار .. وظهرت بوادر القوة للطرف الآخر.
كان آق شمس الدين قوياً في الحق .. حدث السلطان بخطاب أو رسالة شديدة اللهجة تحذبرا لا شك فيه .. يليق بعالم رباني .. يحرض سلطاناً على فعل الخير.
تأملت فيما أقرأ من تلك الرسالة .. حال علماء بلد ما .. في وقت ما .. لم يقوموا بما قام به آق شمس الدين .. فغابت عن بلادهم أو أوشكت أن تغيب شمس الخير ..
تمنيت لمصر العز بن عبد السلام .. فلا رحب العلماء بالدور .. ولا رحبوا بطلبي عندما وجهته إلى أكابرهم .. أتمنى أن يعيدوا النظر في دورهم .. وأتمنى أن يختار أحدهم أن يكون العز بن عبد السلام .
ما أشد شوقنا إلى عالم يعيد ثقتنا في أهل العلم في عالم السياسة ويرحم معاناة شعبنا.

 
 
في 24 مايو 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

لن أيأس من الكلام عن موضوع الريا

– هناك من يقولون أننا لابد أن نتأكد من أن هناك ربا .. قبل أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]