أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

مسجد السلطان سليم

 

– صليت في مسجد السلطان سليم في إسطنبول وجلست أفكر في هذا الرجل الذي أوقف المد الصفوي “الشيعي” في تركيا .. وحارب الصفويين وأنهى زحفهم على مناطق العالم السني .. وكنت أسأل نفسي .. أبن السلطان سليم لهذا العصر.
– هل بعد مئات السنين .. سيجلس شخص مثلي في مسجد ما في بلادنا ليترحم على سلطان أوقف المد الصفوي في القرن الحادي والعشرين؟ 

مجرد سؤال!

 

اسم الكاتب
د.باسم خفاجى
صورة رئيسية

800px-Sultan_Ahmed_Mosque_Istanbul_Turkey_retouched.jpg

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]