أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

ما أحقرك!

Egypt01.jpg

– كنت اتمنى واتوقع واظن ان سباق الرئاسة سيظهر أفضل ما في المرشحين وأنهم سيجتهدون بحق لكي نتعرف عليهم في أفضل صورة ممكنة. 

للأسف الشديد فقد أظهر السباق أمراضا كثيرة .. وتجاوزا للكثير من المباديء .. وكذبا .. وتعلقا بالدنيا .. وابتعادا عن خدمة الوطن بحق .. الى غير ذلك.

– أنا لا أتهم أحدا بعينه .. ولكني أرى بعيني .. ولن أكذبها .. فقد رأت الكثير! كنت اتمنى ان نتنتافس على خدمة مصر .. لا أن ندوسها تحت أقدامنا ونحن نهرول نحو السلطة.

– لا تغضبوا مني .. فأنا فقط مرآة يمكن أن تروا فيها بشاعة وقبح ما يظهر أمامها. 

هذه الانتخابات لم تظهر فقط عيوب المرشحين .. بل ايضا عيوب من يريدون ترشيحهم .. ومن يأخذون المال من أجل ترشيحهم .. ومن يريدون الصعود على اكتاف شعب يتألم من أجل المزيد من استغلال مصر .. وشعب مصر.

– أمقت أن يستغل هذا البلد وهذا الشعب باسم مبارك وفلول عصر مبارك.. وأمقت بشدة أن يستغل أيضا باسم الدين .. أو حتى باسم الحرية. أمقت ما أرى من تصارع على الفتات.

– نعم أنا رشحت نفسي يوما .. وقد يكون في كل العيوب السابقة واكثر .. ولكن “حق على شاربي الكئوس أن يتناهوا عنها” .. ولذلك أقول لكم ولي ولهم .. عيب ..

– هنا يرقد شعب يعاني .. عيب أن تأخذ مغانم من شعب مجروح ملقى على قارعة طريق هذا الزمان يبحث عمن ينقذه .. وانت تقترب وتبتسم له .. تمد له يدك .. يتعلق بالأمل على يديك .. فهل تخدعه .. هل تمد يدك إليه وهو جريح لتسرق لنفسك منه مغنما .. ما أحقرك! ما أحقرك! ولو كنت شيخا .. ولو كنت قائدا .. ولو كنت ملء السمع والبصر .. إن كان هذا هو فعلك .. اترك نيتك .. ما أحقرك!

د باسم خفاجي

في 5 يونيو 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]