أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

كن مختلفا !

580085_199023370220585_724825522_n.jpg

 

 
 
“الاحتمالات المتاحة لك .. لا حد لها .. ولكن كلها تبدأ عندما تقرر بعزم أن تفكر بشكل مختلف” – كريس جويلبوو
 
– لا تفكر دائما كما يفكر الآخرون .. فكر من الناحية الأخرى .. إن كان الجميع يفكر فيما هو ممكن .. فكر كيف تحقق ما يظنه الآخرون غير ممكن. فقط جرب أن تفكر .. سيفتح لك الكون أبواباً وأبواباً من المعرفة .. لأنك طرقت الباب .. واخترت أن تكون مختلفاً. 
 
– إن سأل الناس بطريقة واحدة .. إسأل بطريقة مختلفة .. كان حذيفة رضي الله عنه يرى كل الناس يسألون النبي صلوات ربي وسلامه عليه عن الخير .. واختار حذيفة الطريق الآخر .. كان يسأل عن الشر مخافة أن يقع فيه .. أمر لافت للنظر .. النتيجة: مع الوقت اختصه النبي بأسماء المنافقين ولم يعرفها غيره .. لأنه مختلف. رضي الله عن الصحابة أجمعين. 
 
– كن مختلف في زاوية النظر .. تأمل الأمور من كل ناحية .. لا تأخذ ما يقوله من حولك كأنه مسلم به .. تقبله وفكر فيه واحترم رأي غيرك .. ولكن كن أنت صاحب رأيك .. لا تعطي عقلك لأحد أبداً. 
 
– كم من الابتكارات والأفكار الناجحة والمبدعة تبدو سهلة اليوم وفطرية أيضاً .. ولكن يوماً ما فكر أحد أن يكون مختلفاً .. فكر أحد فكرة بسيطة ما .. ولكنها غيرت حياتنا كلنا إلى الأبد .. وهاك مثالاً: 
 
– مشينا على أقدامنا طويلاً إلى أن قرر أحد الناس أن يخترع العجلة .. وخرجت منها كل وسائل المواصلات اليوم .. واستطعنا أن نعمر الكون كله .. بابتكار عجلة .. حتى الطائرة لا تنطلق دون عجلة .. والقطار والسيارة وحتى الكريشنا والتوك توك .. احتاجت إلى العجلة. 
 
– قرر أحد الناس أن يخترع شيئا لا وجود له فيما نرى .. شيء أسماه يومها “الكهرباء” .. أنارت لنا الدنيا .. كل هذه الأجهزة حولنا هي نتاج استخدام فكرة مختلفة .. تخيل العالم بدون كهرباء .. انظر حولك ما تديره لك الكهرباء اليوم .. وعد بخيالك مائة وعشرون عاماً فقط .. يومها أصر إنسان واحد .. اسمه توماس إديسون .. ان يكون مختلفاً. قالت عنه مدرسته أنه طالب فاشل ومعاق ذهنيا .. ترك المدرسة. وكان مختلفاً. 
 
– كن مختلفا وابتكر وفكر أن الإنسانية تتقدم عندما نفكر بشكل مختلف .. وندفع الدنيا للأمام بالجديد والتجديد .. وأن يكون لحياتنا نحن معنى. قد لا تخترع العجلة .. ولا الكهرباء .. ولكنك بالتأكيد يمكن ان تحيا حياة أجمل .. عندما تكون مختلفاً .. عندما تكون .. أنت! لم يخلق الله تعالى سواك من يمكن أن نصفه بكلمة أنت! كن كما خلقك الله .. مختلفاً 
 
د باسم خفاجي 
 
في 12 يونيو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

قصة رائعة! الشرطة عندما تفهم دورها .. والإنترنت عندما تتحول إلى وسيلة لإسعاد البشر

الشرطة عندما تفهم دورها .. والإنترنت عندما تتحول إلى وسيلة لإسعاد البشر د. ‫#‏باسم_خفاجي‬ جلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]