أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

الى مفكري الثورة اقول:

Alexandria_Egypt_17.jpg
 
– قبل ان تتنادوا انه لو اصبح مرسي رئيسا فإنكم ستقفون له بالمرصاد لتقوموه وانتم اخوانه وهذا حق .. كان الأولى ان تعلنوا أولا انكم ستساندوه وتعملوا معه لخير مصر.  
 
– أيها العقلاء .. ان كانت المرحلة مرحلة عمل فلا تركنوا الى راحة منطقة المعارضة والتقييم. شمروا عن سواعدكم وانزلوا لتعملوا من اجل مستقبل مصر ولا تخدعوا انفسكم ان خندق المعارضة خير.  
 
– وقت البناء نربد ان نراكم اولا من العاملين قبل ان تنشغلوا برفاهية المعارضة. إلى المفكرين الذين سيقولون من اليوم: سنقوم مرسي ونصحح المسيرة.. أقول لهم .. اعملوا اولا مع مرسي فقد لا تحتاجوا الى تقويمه حينها..  
 
– كونوا من حملة مشاعل الخير .. ممن يضيء الطريق للغير بالمجهود والعمل .. ولا تخدعوا انفسكم ان التقويم والتقييم عمل الا بعد ان تعملوا. 
 
– لم يكن من الصحابة نقاد ومفكرين تفرغوا لتقييم اداء دولة الخير. كانوا يعملون في الدولة ويقيمون ويقومون حكامها بعد ان يساندوهم بالعمل. 
 
د باسم خفاجي 
 
في 23 يونيو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]