أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

المثاليات القاتلة .. وحماية الرئيس!

556489_355211544547117_1599251689_n.jpg

 

 
– أعجب لمن يتعاملون مع فكرة تأمين الرئيس المصري وكأننا نعيش في عالم من الفضيلة والخيال. يريدون الرئيس بأقل تأمين ممكن لكي يظهر لهم تواضعه وزهده في السلطة .. ومثل هذا النمط من التفكير قاتل بحق .. سواء باستخدامه أو السماع له أو تأييده أو الوقوع في حبائل تلك المثاليات القاتلة. 
 
– إن منصب الرئاسة هو تمثيل لمهابة الدولة وقوتها وعزتها. والرئيس المصري ليس مهدداً فقط من خصوم الداخل، ولكنه مستهدف من خصوم الخارج أيضاً .. وأي أمر يصيبه من جراء ضعف التأمين يهز من مكانة هذه الدولة. الحافظ هو الله ولكننا أمرنا بالأخذ بالأسباب. 
 
– أرى أن يكون التأمين الخاص بالرئيس المصري .. هو أعلى وأفضل وأقوى تأمين لأي شخصية سيادية في هذه المنطقة من العالم .. ليس لأنه الدكتور محمد مرسي .. وإنما لأنه ببساطة شديدة .. رئيس مصر .. أهم دولة في المنطقة. 
 
– المثاليات في تصوراتنا عن الحكم يمكن أن تكون قاتلة .. وأعجب أن يكون مسار الرئيس اليومي معروف، وأين يصلي الفجر معروف .. ومن يريده أن يقف في الإشارات يرى هذا هو النمط الجميل من الورع .. وكل ما سبق تمثل مشكلات ومآزق أمنية من الطراز الأول.  
 
– نريد حاكما ينهض بمصر .. وليس مشروع شهيد كل صباح وفي كل تحرك من أجل إرضاء ميولنا المثالية. 
 
– من لا يصدق تحذيري فليحاول أن يتذكر من قتل رفيق الحريري .. إن مصر مستهدفة .. والرئيس المصري رمز لقوة مصر. دعوكم من المثاليات القاتلة .. ولنتعامل مع واقع مصر والعالم في عام 2012 .. ولنؤمن رئيسنا أفضل تأمين ممكن على وجه هذه الأرض .. ليس لأننا نحبه أو نكرهه .. ولكن لأننا نحب مصر. 
 
د باسم خفاجي 
 
في 26 يونيو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]