أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لهم اقول

5816642014_6c7891d600_z (1).jpg
 
لست وحدي من لا يستطع النوم هذه الليلة حبا في مصر. لست وحدي من سجد شكرا لله عله نعمته وفضله بأن تستمر ثورة مصر. 
 
– ولكني الليلة أحب أن أخاطب شهداء مصر. لم أتحدث معهم من اليوم الأول للثورة وحتى الان. كنت أستحي أن أخاطبهم وذاك كان حالنا. 
 
– الليلة أقول لهم رحمكم الله. .. نسير اليوم نحو الخير الذي حلمتم به وأنتم تغادرون دنيانا. لم ننسكم. لم ولن نفرط في دمائكم. 
 
– تعثرنا في المسير نحو الهدف. إنشغلنا أحيانا ببعضنا بدلا من أن نحارب خصومنا. ولكن رحمة الله تداركتنا وحفظت ثورة مصر من أجلكم. تضحياتكم لم تذهب سدى. 
 
– بدأنا مسيرة الخير لبلادنا. تأخرنا.. نعم. .. ولكننا بدأنا. الطريق لا يزال طويلا ولكن دماؤكم تحولت إلى مشاعل تنير لنا المستقبل وتكشف لنا عقبات الطريق. 
 
– سياتي قريبا ذلك اليوم الذي سنعلن فيه أننا قد ثأرنا لكم من المجرمين الذين حرموكم من أن تكونوا اليوم معنا. سنثأر لكم. .. طال الزمان أم قصر سنثأر لكم. 
 
د. باسم خفاجي 
 
في25يونيو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]