أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

عواصف الحياة!

the-birth-of-the-legend.jpg
 
“البحار الهادئة لا تصنع بحارة ماهرين” – مثل إفريقي
 
– لا تحزن من مصاعب الحياة فلولاها ما تعلمت الكثير .. ولولاها ما عرفت من نفسك وعنها ما تعرف اليوم من خير ومزايا وجميل الصفات. 
 
– المصاعب أيضاً فرص للنمو والتقدم والنجاح .. فلو تساوى الناس في التعامل مع المصاعب لما كان التنافس وبذل الجهد قيمة يسعى لها الناجحون. 
 
– الهدوء في الحياة عادة مرحلة مؤقتة بين العواصف .. فلتستفد منها في التعلم وتقوية الذات وجمع أدوات النجاح .. لأن العاصفة التالية عادة ستكون أكبر مما سبقها .. كن مستعداً لأن تتعامل مع عواصف أكبر وأكثر قسوة وأسرع عندما تصعد في سلم النجاح. 
 
– المهارات التي لا تستخدم تتبلد .. كالمعدن الذي يصدأ .. أو كالعضلات التي تضمر لأننا لم نستخدمها بدرجة كافية لنحافظ على لياقتها. إحمد الله على عواصف الدهر .. فلولاها لخسرت الكثير من المهارات التي تنعم بها في أوقات الهدوء .. بين العواصف. 
 
– تعلم أن ترضى بكل حال .. وتحيا حياة طيبة مع العواصف ومع فترات بحار الدنيا الهادئة .. فالمزيج بينهما ووجودهما معا يسمى عند الحكماء .. الحياة .. ألم يخلق الإنسان .. في كبد! 
 
د باسم خفاجي 
 
في 1 يوليو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

قصة رائعة! الشرطة عندما تفهم دورها .. والإنترنت عندما تتحول إلى وسيلة لإسعاد البشر

الشرطة عندما تفهم دورها .. والإنترنت عندما تتحول إلى وسيلة لإسعاد البشر د. ‫#‏باسم_خفاجي‬ جلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]