أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

أنتبه لما لديك!

426811_339681866108473_384244840_n.jpg

 

“كل منا يريد من الحياة أكثر .. ولكن السعادة تبدأ عندما نقدر ما لدينا بالفعل” – مجهول
 
– سؤال: إن لم تكن تسعد بما لديك الأن .. فكيف ستسعد بما ستحصل عليه غدا .. هو أيضاً سيصبح بين يديك .. وانت لا تسعد بما لديك .. أرأيت كيف أنك يمكن أن تعيش في سراب انتظار سعادة تتبخر بمجرد حصولك على ما انتظرت! لأنك لا تسعد بما لديك. 
 
لا تجعل الرضى مرتبطاً بما ليس عندك أو ما تتمناه.. إبدأ في الرضى والحياة السعيدة بما هو متاح لك الآن .. وهو كثير.
– لا مانع من أن تسعى للمزيد، ولكن ما المانع أن تسعد أيضاً بما لديك وما هو متاح في عالمك اليوم. السعادة ليست فقط في الاقتناء .. وإنما فيما نفعله بما نقتني .. وكيف نحوله إلى سبباً للرضى. 
 
– أنظر حولك وستجد دائماً من هم أقل منك .. يجلمون بما لديك ليكونوا سعداء .. يغارون بما عندك .. يتمنون لو أن لهم مثله .. وأنت لا تقدر هذا وقد لا ترى قيمته أو تسعد به .. قد يكون صحة .. أو أسرة .. أو منصب .. أو مكانة .. أو راحة بال .. أو .. أو .. أو .. هناك الكثير لديك ..  
 
– انظر عندما يقترب منك متسول سائلك عن قروش .. لتعرف ما لديك .. انظر إلى من حرمه الله بإعاقة ما .. وحماك منها .. لتحمد الله وتسعد بما لديك. 
 
– أغمض عينيك .. وحاول أن تقف وتصل إلى باب غرفتك .. وأن تتناول كوب الشاي .. وأن تجد حذاءك .. فقط نعمة البصر التي تمكنك من قراءة هذه الكلمات .. تكفي لأن تكون سعيداً بقية الدهر. لا تتقاعس عن الحصول على المزيد .. ولكن احذر ألا تسعد بما لديك. 
 
– لا تكن علاقتك بالرضى كصاحب الجيب المثقوب .. مهما وضع فيه من نعم .. تضيع لأنه لا يراعيها ولا يبحث عنها بعد أن حصل عليها .. انظر حولك كم من الأمور اقتنيت وكنت تريدها بشدة .. وبمجرد ما حصلت عليها .. زالت عنك رغبة الرضى بها .. وبدأت تبحث عن غيرها من النعم .. إن كنت كذلك .. فلن يرضيك شيء .. لأن جيب الرضى عندك مثقوب. عالج هذا الثقب بدل أن تتحول إلى مسار تمر من خلاله النعم عبرك وإلى خارجك دون أن تتوقف عندك. 
 
– الحياة لم تكتمل لأحد .. فتذكر نعم الله عليك .. واسعد بها .. واسعد بسعيك للحصول على المزيد منها .. وارضى بما تحصل عليه .. عش حياة راضية .. ولا تلعن الدهر .. فلولاه .. ما كنت هنا. 
 
د باسم خفاجي
في 3 يوليو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

قصة رائعة! الشرطة عندما تفهم دورها .. والإنترنت عندما تتحول إلى وسيلة لإسعاد البشر

الشرطة عندما تفهم دورها .. والإنترنت عندما تتحول إلى وسيلة لإسعاد البشر د. ‫#‏باسم_خفاجي‬ جلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]