أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

رسالة إلى الرئيس مرسي: لا تفعوا في خطأ السودان!

9998324254.jpg

 

– في الطائرة منذ أيام، التقيت مصادفة بصديق سوداني من المقربين من دوائر الحكم في الخرطوم. تحدثنا عن مصر وثورتها ورئيسها. أعطاني نصيحة لأنقلها إلى الرئيس مرسي . 
 
– ذكر لي صديقي ما فعله الغرب بهم لأن حكومة السودان اختارت المهادنة وسياسة المفاوضات وتقديم حسن النوايا في التعامل مع الخصوم. أخبرني أن النتيجة كانت المزيد من الإفقار والتركيع للسودان .. تقسيم البلاد .. التضييق على الجميع .. ثم محاولات مستمرة لزعزعة الاستقرار. أوصاني أن أنبه أخوته في مصر أن الطريق المماثل لطريق السودان لن يؤدي إلى أي خير لمصر. 
 
– أضم صوتي إلى صوت صديقي من السودان لأقول لرئيس مصر: لا تهادن الغرب ولا الشرق وابحث عن عزة مصر .. لا تكثر من التفاوض وكن صاحب مبادئ قوية ترتبط بكرامة الوطن وسيادته على كل قراراته وحدوده وإمكاناته دون أي تفريط. 
 
– أن ينتهي حكمك سريعاً لأنك رجل قوي لا تتنازل في كرامة مصر .. خير لك ولنا من أن تكمل مدة حكمك وأنت ظل لخصوم مصر .. لا تتحرك إلا رهن إشارتهم.  
 
– أثق أنك تريد الخير لنفسك ولبلدك .. ولكني أحذر من مستشاري السوء .. ومن الضعفاء .. ممن يحسبون أن مفاتح الكون في أمريكا أو في الغرب أو الشرق .. وان علينا أن نهادن لننهض .. لن تنهض مصر أبدا عبر التنازلات .. التي تسمى مفاوضات ومقاربات. 
 
د. باسم خفاجي 
 
في 2 رمضان – 21 يوليو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]