أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

يا رئيس مصر: سوريا امانة!

syria-egypt-20110318-151054.jpg

 

– أتمنى أن يتصرف الرئيس مرسي كرئيس مسؤول تجاه ما يحدث لإخواننا في سوريا. قيمتنا الخارجية تتحدد بمواقفنا الأخلاقية والمبدئية من جيراننا وأشقائنا وأخوتنا.  
 
– لا يمكن أن يبقى الرئيس صامتاً أكثر من هذا. يا من حول الرئيس .. لا تكبلوه بحساباتكم .. الغموض وتأخر الفعل سيقتل مشروع النهضة.  
 
– سوريا الحرة تحتاج إلى كل الأشكال المساندة اليوم .. المبدئية والأخلاقية والمادية والمعنوية واللوجوستية .. والعسكرية والرئاسية ..  
 
– يا رئيس مصر: تحرك .. اعلن عن هويتك ومبادئك في نصرة المظلوم .. احذر من يكبلوك .. فسيكونوا غدا أول من ينفض عنك! يا رئيس مصر: الله الله في سوريا الحرة .. حرك مصر لنصرة سوريا. 
 
– يا رئيس مصر: انتخبناك لكي تكون نصيراً للمظلومين .. لتعيد إلى مصر مكانتها الإقليمية .. يا رئيس مصر .. تحرك .. سيساندك كل شعب مصر .. يا رئيس مصر .. لا تجعل أبناء سوريا الحرة يقارنون بينك وبين من سبقك على هذا الكرسي الذي تجلس عليه .. لا تجعلهم يتحسرون يوم أن فرحوا أن أصبحت رئيساً لمصر 
 
– يا رئيس مصر: الدولة المصرية يمتد نفوذها الحيوي قطعا إلى ما بعد سوريا بكثير.. ومصالحها الاستراتيجية هي أن تكون صديقة للدولة القادمة في سوريا الحرة .. والمسألة أيام .. وان يسجل التاريخ أن مصر ساندت وناصرت شعب سوريا في رغبته في الحرية خير من أن يسجل لك التاريخ التردد واللافعل وأنت قادر .. ومصر قادرة .. سيادة الرئيس: لا تقزم مصر .. بالصمت .. أو بالتردد 
 
– يا رئيس مصر: إن لم تتحرك أنت اليوم لنصرة سوريا .. من سيتحرك لها .. أوربا؟ إن لم تحشد تعاطف شعب مصر لنصرة أشقاء مصر في سوريا .. فمن سيفعل: المجلس؟ .. إن لم تنادي اليوم أن نناصر الحرية لسوريا .. من سيصدع بتلك الرسالة: إعلام الفلول .. يا رئيس مصر .. إنها أمانة .. أمانة .. فلا تضيعها .. ولا تتراخى في حملها .. ولا تحقر قدرات مصر وشعبها في نصرة سوريا. 
 
– يا رئيس مصر: أغلق قناة السويس أمام الإمدادات للمجرم بشار .. أغلق مطار القاهرة أن يستقبل أي مسؤول من ذلك النظام المجرم .. أغلق السفارة وأطرد سفيرهم من مصر .. طالب الجامعة العربية أن تطرد كل مسؤول من سوريا … أعلن عن مؤتمر شعبي لنصرة سوريا .. وجه الدولة وأجهزتها لدعم سوريا الحرة. 
 
– يا رئيس مصر: الأجهزة السيادية المصرية قادرة على التحرك بإشارة منك لدعم الأحرار بالشكل اللائق بمصر والذي لا يخالف القوانين والأعراف الدولية في مثل هذه الحالات .. والمعنى مفهوم .. حرك هذه الأجهزة لتعاون الأحرار على التخلص من المجرمين ..  
 
– يارئيس مصر .. قواتنا المسلحة قادرة على حماية المصالح الاستراتيجية العليا لمصر .. فلتنشغل بها فيما يتعلق بسوريا .. أفضل من المناكفات الحالية التي لا تفيد أحدا ..  
 
– يا رئيس مصر: تصرف .. كرئيس لمصر .. وأنت أهل لهذا .. احذر من يكبلوك .. تصرف كرئيس لمصر .. يا رئيس مصر. 
 
د. باسم خفاجي 
 
في 23 يوليو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

لا تكن “عاديا” ! 5 مارس [65] من كتاب: عام من الأمل 365 خاطرة حول الأمل والحياة

لا تكن “عاديا” ! إن حاولت دائما أن تكون “عاديا” .. فلن تعرف أبدا كم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]