أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

أدعو إلى الثورة!

tahrir-square-cairo-egypt-revolution-youth-protest-flag-high-dramatic-sky-1.jpg
– يبدو اننا ضللنا الطريق بسبب الطمع والجبن والرغبة في سرعة الوصول الى الهدف والانانية من البعض .. أو من كثير. نعترف بالخطأ أفضل من الاستمرار في طريق كارثي.  
 
– أنتظر وأدعو وسأشارك في ثورة حقيقية تبحث عن الخير لمصر وليس لفريق او تيار او مجموعة. 
 
– أدعو إلى ثورة لا تستحي من أن تقصي الفساد والفسدة والظلمة وأعوانهم خارج كل دوائر الحكم دون مجاملات ودون ظلم لهم او للشعب. كفاهم تدميرا لحياتنا. 
 
– أدعو إلى ثورة على أنفسنا كذلك .. نحن سبب ما يمر بمصر .. نحن المشكلة .. ونحن الحل .. دعونا من لوم مبارك أو الفلول أو الإخوان .. أو غيرهم .. نحن شعب مصر من سمح لكل هؤلاء بأن يستغلوننا أو يعبثون بمستقبلنا أو لا يجيدون إدارة حاضرنا ولا يحققون لنا الانتقال بالثورة إلى النهضة .. نحن اخترنا ما نحن فيه .. ونحن من نملك أن نغيره. نحن المشكلة .. ونحن الحل! 
 
– أدعو إلى ثورة على فكر العبودية .. على الخوف من الصدع بالحق .. على العجز عن اتخاذ القرارات .. أدعو إلى ثورة على أن يحكم مصر عجائزها .. ويقهرون شباب مصر لأن العجزة والعجائز مصرون أن طريقتهم في الحكم .. أو في الإدارة هي الطريق لنهضة مصر .. أفسدوا ماضينا ويفسدون حاضرنا .. ولا يجب أبدا أن نتركهم يفسدون المستقبل. 
 
– بين صاحب الفكر المتحجر .. وصاحب نفسية العبد .. ومن تعود على القفز على السلطة .. بينهم تاهت مصر .. وتاه حلم شباب الثورة .. بسبب نفسية العجز وإدارة العجائز لشؤون مصر. أنا لا أتكلم عن أعمار الناس .. العجائز قد يكونوا من الشباب عمرا.. وكبار السن قد يحملون أرواح الشباب .. أنا أتحدث عن العجائز .. العبيد .. الطماعين .. ممن يديرون مصر .. إلا من رحم الله وهم قليل. 
 
– لا بأس أن نخدع مرة .. ولا بأس أن نحاول مرة أخرى .. ولكن هذه المرة يجب أن تكون الثورة .. ثورة بحق .. ثورة على الظلم .. وعلى القهر .. وعلى النفس المريضة التي تسكن داخل كثير منا. عندها ستنتصر مصر وستنهض مصر. 
 
– أنتظر ثورة .. وأدعو لها .. وسأشارك في صنعها .. وأعترف أن الثورة الأولى توشك أن تضيع .. لن أحزن على ما فات .. وسأعمل على أن تعود مصر إلى طريق الثورة بحق. 
 
– من ماتوا .. ومن جرحوا .. ومن ضحوا .. لا يقبلون بهذه النتيجة التي نحصدها اليوم .. من أجلهم .. ومن أجل أولادي .. وأولاد كل مصري شريف .. أنا لا أرى مخرج مما نحن فيه إلا .. الثورة! 
 
د. باسم خفاجي 
 
في 26 يوليو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]