أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

ما هكذا يكتب دستور وطن!

32_201251304015_s4.jpg
– ما يحدث لكتابة الدستور المصري الآن بعيد تماماً عن أحلام المصريين .. وبعيد تماما عن الطريقة التي كتبت بها دساتير الدول المحترمة. 
 
– ما يتم الآن هو البحث على المقاربات وتوفيق الآراء بين القوى المتعارضة .. وسينتج عن هذا دستور “مسخ” عبارة عن كلمات مرصوصة بجانب بعضها لترضي القوى السياسية والدينية دون اعتبار لمستقبل مصر. هذا ما يحدث الآن. 
 
– لا يوجد نقاش مجتمعي حول ماذا نريد من مصر المستقبل .. لا يوجد حوار حول القضايا الكبرى لنهضة مصر .. نحن نكتب دستوراً ونحن ننظر للماضي .. لا إلى المستقبل. 
 
– أتمنى أن يقرأ واضعوا دستور مصر كيف كتبت دولاً مماثلة دستورها .. وكيف نشأ حوار حي في المجتمع لكي يكون الدستور بحق معبرا عن الشعب وعن مستقبله. 
 
– ما يجري الآن ليس كتابة دستور .. وإنما هي حرب ألفاظ ومصطلحات بين قوى متعددة تتنازع كل لفظ .. وتشكك في كل نية .. وتريد أن تكسب على حساب القوى الأخرى .. ولتذهب أحلام مصر في المستقبل الأفضل إلى الجحيم ..  
 
– للأسف هذا ما يحدث .. وما سيخرج عن هذه الطريقة في العمل والتفكير .. سيكون نصاً لا يقدم لمصر إلا القليل .. وسيخرج كل فريق ليبشر مجموعته أنه وضع في الدستور ما يريدون . 
 
– ماذا عن 85 مليون مصري لهم أحلام وآمال في مستقبل أفضل .. هل سيعبر الدستور عن مستقبل مصر .. أم أنه انعكاس لماض قريب مخز .. وحاضر مرتبك .. ورجال ونساء نسوا شعب مصر .. وانشغلوا بتياراتهم وأفكارهم هم!  
 
– أظن أن الدستور القادم سيكون “مسخ” .. لأنه يتم بطريقة ليست احترافية .. وليست عملية .. وبعيداً عن روح المجتمع .. للأسف .. مع احترامي لكل أعضاء اللجنة ولكن المنتج النهائي سيكون “مسخ”. 
 
د. باسم خفاجي  
 
27 يوليو 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]