أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

كراهية الجمال !

156_353387424737917_337999969_n.jpg
– لماذا يتم تسويق القبح في كل شيء حولنا .. ونقبل ذلك .. بل ونؤيده ونراه أفضل من الجمال .. تناسق الألوان أصبح أمراً معيباً عند الشباب .. بل ينظرون إليه على أنه يعبر عن الموضة القديمة. 
 
– ارفع رأسك وأنت تسير في طرقات القاهرة وكثير من عواصمنا ومدننا .. وانظر إلى العمارات .. وتناسق البناء .. وكيف تجرأ الجميع على الجمال .. سترى قبحاً لا مثيل له في تاريخنا .. لم نكن هكذا .. الموضوع ليس فقط تراكم القمامة في الشوارع .. أظن أن القبح وقمامة العقل تتراكم داخلنا أيضاً بحيث لم نعد ندرك أو نرى الجمال أو نحتفي به. 
 
– هل يمكن أن تسمع اليوم كلمات جميلة .. نادراً .. الكلمات القبيحة تجعل منك بطلاً .. العبارات الفجة تجعلك معاصراً .. قلة الحياء تجعلك ابن زماننا .. أما الخلق الرفيع .. والكلمات المجاملة دون تكلف .. والجمال العام في التصرفات .. كلها تجعلك في نظر الناس اليوم متخلفاً .. أصبحنا نكره الجمال .. وننفر منه حتى في ملابسنا. 
 
– من يشاهد الأفلام القديمة في مصر أو عنها يشعر أن الناس كانت بحق .. أجمل .. ماذا حدث .. لماذا أصبحت الملابس الجميلة تدل على تخلف صاحبها .. في معايير الناس .. بينما الملابس غير المهندمة والبالية الشكل .. بل وكئيبة المنظر .. تدل على أن صاحبها معاصر و”كول” .. COOL! 
 
– أدخل إلى مطاعم القاهرة .. فأرى الجمال يتوارى .. ويظهر مكانه السرعة والاستعجال .. الكم هو الأهم .. ليس مهما أن يكون الطبق جميلاً .. المهم أن يكون كبيراً .. الناس لم تعد تبحث عن منظر جميل .. المهم أن يكون الطعام كثيراً .. الجمال يتوارى في حياتنا .. لأننا أصبحنا نكره تبعاته .. نكره أن نهتم به. 
 
– سيقولون .. الفقر هو السبب .. ولكني أرى أن فقر العقول هو السبب وليس فقر الجيوب .. نفسية كراهية الجمال لا ترتبط بالوضع الاقتصادي بقدر ما ترتبط بالكسل والرغبة في تقليد الغير .. وتصور أن الجمال ليس قيمة في ذاته. 
 
– سوق إلىنا الغرب فكرة الأكبر والأقوى .. الأسرع والأفضل .. وغابت عنا فكرة الأجمل والأرقى .. غاب عنا معنى .. “أن الله تعالى جميل … يحب الجمال” .. عبدنا الغرب في تصرفاتنا .. فكرهنا الجمال .. وكرهنا الجمال .. وأصبحنا لا نملك سرعة الغرب وقوته .. وفقدنا جمال الشرق وسحره . 
 
– أتمنى اليوم أن يعود الجمال إلى حياتنا .. قيمة نبحث عنها .. وننميها .. وندعو لها .. جمال المظهر والمخبر .. جمال النفس .. وجمال الخلق .. وجمال البناء .. وجمال المجتمع بأكمله.  
 
– لا تكرهوا الجمال .. فالله تعالى جميل ويحبه … ويحب أن يراكم في أجمل صورة وأجمل حال .. لا تكرهوا الجمال! 
 
د. باسم خفاجي 
 
في 10 أغسطس 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

لا تكن “عاديا” ! 5 مارس [65] من كتاب: عام من الأمل 365 خاطرة حول الأمل والحياة

لا تكن “عاديا” ! إن حاولت دائما أن تكون “عاديا” .. فلن تعرف أبدا كم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]