أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لا تتحمل أوزار غيرك .. سيدي الرئيس!

2172201286561.jpg
– خرج الإعلام المصري ليقول لنا أن الرئيس محمد مرسي أعلن بعد الصلاة اليوم أنه يقود عمليات “تحرير سيناء” .. هكذا قالوا .. بنفسه! ولا أدري لماذا يفعل الرئيس مثل هذا وليس له خبرات قيادية في هذه المسألة أو خبرة عسكرية. 
 
– أتمنى ألا نعود إلى مزاج الرئيس الأوحد الذي يتقن كل شيء .. ويفهم كل شيء .. ويقرر في كل شيء. أتمنى ألا يتحمل رئيسنا الذي نحبه تبعات وأخطاء غيره في سبيل عاطفة نبيلة تريد الخير لمصر ولكنها تورط نفسها من حيث لا تدري. 
 
– الرئيس المصري لا يحتاج أن يقود عملية أمنية في أي قطعة من بقاع مصر المتناثرة .. فيمكن أن يتم إرهاقه واستنزافه ببساطة في عمليات وهمية ينال بها خصومه كل النقاط الإيجابية ويحصد وحده النتائج السلبية لها. 
 
– سيدي الرئيس: كن صاحب المبادأة أنت .. لا تترك غيرك يستدرجك إلى رد الفعل .. فعندما تنشغل برد الفعل فأنت تتحرك وفق قواعد للعبة وضعها غيرك .. أرهق خصومك بالفعل .. بحيث يحتاجوا هم ملاحقتك برد الفعل. ما يحدث في مصر هو استنزاف مستمر لكل طاقات أهل الخير .. فاحذر مما يحدث حولك. 
 
– أتمنى أن يتحول جهدنا في المرحلة القادمة إلى الفعل .. وإلى المبادأة .. وإلى تحديد الأولويات والأهداف .. وجر الجميع إلى العمل ضمن خطة واضحة .. وألا ننساق وراء ردود الأفعال مهما كان هذا ملحاً .. أو يبدو ملحاً .. فهذه خدعة تمارس على الدولة الناهضة لتتعثر في خطواتها. 
 
د. باسم خفاجي 
 
في 10 أغسطس 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]