أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لو كنت الرئيس .. ماذا تفعل لوقف التحرش!

599558_446454938708971_1940103189_n.jpg

 

– سالني اليوم أحدهم لأني معترض على ما يحدث في العيد كل عام .. ويمثل سبة في وجه الشعب المصري بأكمله .. أن يصبح العيد مرتبطا بالتحرش بالسيدات في مصر. قلت له .. لو كنت الرئيس: 
 
– لوجهت بإصدار تشريع عاجل يضاعف العقوبة للتحرش، ويجعلها فورية عبر محكمة خاصة بها. 
 
– لأمرت أن توضع الصور الشخصية والأسماء لمن يضبطون في قوائم تعلن على صفحات النت والتواصل الاجتماعي ولا تمسح إلا بعد عام كامل إلا إن تأكدت الجهات القضاية من تمام التوبة. 
 
– لمنعت من يضبط متحرشاً بالسيدات أكثر من مرة من الحصول على أي مزايا أو دعم من الدولة لمدة محددة .. ويشمل ذلك التعليم وغيره عقابا على إهانته لسيدات مصر. 
 
– أن يمنع من السفر لمدة 5 سنوات على الأقل من يضبط متحرشاً بالنساء أكثر من مرة، وأن توضع أسماؤهم في قوائم معلنة لذلك. 
 
– أن يتم استدعاء أولياء أمور كل من يضبط بالتحرش وعمره أقل من 21 عاماً .. وأن يتم أخذ تعهد على ولي الأمر بألا يتكرر هذا الفعل المشين من المتهم بعد توقيع العقوبة. 
 
– أن يتم الإعلان يومياً عمن يضبط متحرشاً بسيدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لردع من يفعلون ذلك. 
 
– أن يتم إيقاف الخدمات الاختيارية في الدولة كالحصول على خدمات المحمول أو فتح حسابات بنكية .. أو أية خدمات أخرى لمدد لا تقل عن العام لمن يثبت عنه تكرار التحرش. 
 
– هذه الجرائم لا تهدد فقط سلامة واستقرار وأمان المجتمع المصري .. ولكنها تقدم صورة بشعة عن مصر في العالم العربي والمسلم والدولي. مصر بلد الشهامة ولابد أن تعود بلدا للشهامة. 
 
– هل لديك أفكار أخرى تساعد في القضاء على هذه الظاهرة .. دعونا نفكر سويا ونقترح حلا لها. 
 
د. باسم خفاجي
في 19 أغسطس 2012
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]