أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

وقـــف الـنـبـــي -01

05- Why_They_hate_him_1024X712.jpg

 

يـورو مـن كـل مـسـلــم لـنـصــرة نـبــي الـلــه
[وقف بقيمة 1.5 مليار يورو] 
 
إن الأمة الإسلامية في حاجةٍ إلى مشروعٍ متكامل لمواجهة تنامي الإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم في العالم الغربي، والتصدي لحملات تشويه الصورة الذهنية عن نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم لدى الكثير من غير المسلمين بسبب الحملات الإعلامية المسيئة، وتكاتف بعض المستشرقين والمفكرين الغربيين من ذوي الميول المعادية للإسلام على تشويه صورة النبي صلى الله عليه وسلم في كتاباتهم وأبحاثهم. 
 
إن فكرة «وقف النبي» المقترحة هنا يمكن أن تكون الإطار الذي يجمع هذه الجهود من أجل القيام بحملة عالمية مستمرة لتقديم صورة صادقة وحقيقية ومنصفة عن دين الإسلام، وعن سيرة خير ولد آدم، والمبعوث رحمة للعالمين من خلال مشروعات عالمية متميزة. 
 
مشروع «وقف النبي» هو وقفٌ مقترَح بقيمة 1.5 مليار يورو مقسمة إلى 1.5 مليار سهم بقيمة يورو واحد لكل سهم، وهو وقف يهدف إلى حثّ كل مسلم على وجه الأرض بالمساهمة بقيمة لا تقل عن يورو واحد من أجل قيام هذا الوقف الذي سيخصص للقيام بمجموعةٍ من المشروعات العالمية المهمة الهادفة إلى نصرة نبي الإسلام في وجه حملات التشويه والإساءة غير المنصفة ضد خير خلق الله صلوات الله وسلامه عليه. 
 
تجمع أهداف الوقف بين تصحيح الصورة المشوَّهة عن النبي بين غير المسلمين، وتقديم صورةٍ صحيحة وصادقة وإيجابية عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من خلال العديد من البرامج العلمية والإعلامية والفكرية، وكذلك التصدي لأي إساءة تُوجَّه للنبي من أي جهة إعلامية أو دينية أو فكرية، وأخيرًا المساهمة في الحث على سَنِّ تشريعات دولية تكفل حماية رموز الأديان من التشويه والإساءة إليها. 
 
من المقترح أيضًا أن يتبنى مشروع «وقف النبي» عددًا من المشروعات الطموحة في المجالات الإعلامية والفكرية والبحثية. تركز هذه المشروعات على الجوانب الإيجابية والإبداعية في الدفاع عن النبي، واستخدام أحدث ما وصل إليه التقدم البشري من تقنيات ووسائل علمية وإعلامية في تحقيق ذلك مع الالتزام بالمنهج الدعوي الرصين الذي أجمعت عليه الأمة في حسن تقديم دينها، والوسطية في التعامل مع قضاياها، والعدل مع البشرية، والحرص على صالح الإنسان. 
 
من المقترح أن يكون لـ «وقف النبي» مجلس أمناء من علماء الأمة ومفكريها وإعلامييها إضافة إلى نخبة من أهل الحل والعقد من رجال الأعمال وقيادات المجتمع المدني الإسلامي إضافة إلى الشخصيات الرسمية والدولية. كما ستكون للمشروع لجنة تنفيذية فاعلة من خيرة أبناء الأمة الإسلامية في مختلف مجالات اهتمام وأنشطة الوقف.  
 
يبدأ الوقف فور الإعلان عنه، وتكوين مجلس الأمناء واللجنة التنفيذية له في دعوة المسلمين من كافة أقطار الأرض إلى المساهمة في قيام الوقف بحد أدنى يورو لكل مسلم لنصرة النبي.  
 
نأمل أن يكون هذا الوقف بادرةَ خيرٍ لجمع جهود الأمة حول مشروع إيجابي فعّال للتعريف بدينها وحفظ كرامة نبيها، والتحول من الدفاع السلبي عن الإسلام ورموزه ونبيه إلى تقديم برامج إيجابية وعملية معاصرة ومتنوعة للتعريف بالإسلام وإتاحة الفرصة للبشرية لتتعرف –بشكل صحيح ومُنصِف- على خير البشر نبي هذه الأمة رسولنا صلى الله عليه وسلم. 
 
من كتاب: لماذا يكرهونه: الأصول الفكرية لعداء الغرب لنبي الإسلام .. حمل الكتاب من الرابط أدناه 
http://ow.ly/dD1HD
 
د. باسم خفاجي
في 14 سبتمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]