أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

كفانا تشتت يا أهل الخير في مصر!

182532_327789747298911_2110580437_n.jpg

 

– يلفت نظري أن الكثير من القوى الوطنية تتحالف وتتجمع حول رايات ليبرالية أو قومية في المرحلة الأخيرة وهي بادرة طيبة. 
 
– ولكني في المقابل أستغرب عندما أرى التيارات المحافظة تتجه نحو المزيد من التفكك والصراعات والخلافات وكل مجموعة تخطط لحزب أو لفكرة أو لتيار .. وكل مجموعة ترى نفسها الأفضل .. لا لتوحد الآخرين .. ولكنها الأفضل لكي تنفصل وتبتعد عن الآخرين. 
 
– ألا ترون أن هذا مرض يجب علاجه.. بل يجب إيقافه .. يا أهل الخير .. بل ويجب السعي بجهد لمداواة هذا الكيان الضخم الذي يمثل بحق بادرة الأمل لمصر في مستقبل أفضل. 
 
– إسمحوا لي أني سأطلب من كل من يوافقني هنا أن يشاركني في توصيل هذه الفكرة البسيطة إلى الآخرين. نريد توحيد أو تحالف قوى الخير في مصر تحت راية واحدة .. أسميتها أيام الانتخابات الرئاسية .. جبهة الخير.  
 
– لا زلت أرى الحاجة الماسة لتجميع جهود التيار الوطني المحافظ والوسطي تحت راية واحدة ما أمكن .. أو تحالف سياسي قوي إن أمكن .. أو تعاون مستمر إن تيسر .. ما هو الصعب في هذا، ونحن نشترك في معظم القواسم المشتركة .. ونختلف في القليل القليل. 
 
– سأدعو في المرحلة القادمة ونحن نعمل على تفعيل نشاط حزب التغيير .. أن ندعو الجميع إلى التعاون والتحالف وربما التوحد والاندماج من أجل أن تصبح راية التيار الوطني المحافظ والوسطي راية واحدة قوية تنافس بقوة من أجل مصر. 
 
– إن وافقتني .. ساعدني في نشر الفكرة .. وسأنقلها بعون الله إلى ساحة العمل خلال الفترة القادمة والله تعالى الموفق للخير، وهذه نيتي .. وأسأل الله تعالى أن يوفق الجهد ويصلح النية .. ويبارك في العمل. شاركني في توصيل الفكرة والدعوة لها إن وافقتني. 
 
د. باسم خفاجي
في 19 سبتمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]