أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

نفسي افهم!

394176_289872231118689_607260109_n.jpg

 

– بعض من يسمون نفسهم بالنخبة بيجيبوا فلوس منين! الواحد بيشتغل في اليوم 12-15 ساعة والحمد لله مستور وربنا يبارك للجميع في الخير ولكن انا محتار. 
 
– بعض هؤلاء يستيقظ قبيل العصر .. لا يعمل .. متفرغ للكلام .. ليس لديه شركات أو ميراث .. ومع ذلك لا يعمل .. وينفق الكثير. 
 
– أحيانا يبدو وكأنه متواضع .. وأذا اقتربت وجدت تعاليا مغلفاً بقشرة ثقافة أو دين أو شهادة. ولكنه لا يعمل .. وينفق الكثير. 
 
– محتار أن بمصر الكثير من هؤلاء .. بعضهم يتلبسون لباس الدين .. وأحيانا لباسا أكاديمياً أو فكرياً .. وأحيانا سياسياً .. ولكنهم لا يعملون. 
 
– كيف لمن لا يعمل أن يعرف معاناة الناس .. كيف لمن لا يجتهد أن يحصل على المال أن يدرك تعب غيره في الحصول على ما يستتر به عن سؤال الناس. 
 
– أحيانا أظن أن مبالغة هؤلاء النخب في الحديث عن المدينة الفاضلة .. هي لأنهم لا يستطيعون مساعدة الناس في مدينة القاهرة أو مدينة مصرية أو عربية .. ولذلك ينقلون الناس إلى عالم الخيال حتى يمكن لهم أن يقدموا ما عندهم من خيالات أو أمنيات .. أما الواقع فيحتاج من يعملون. 
 
– لم يحدث في تاريخ الأمة أن تراكمت هذه النسبة من العاطلين تحت شعار الفكر والنخبة والدين وغيرها من الشعارات .. ولم يحدث في تاريخ الأمة أن كان لهذه الفئة من التأثير ما لها الأن .. ولا عجب أننا نتخبط في طريقنا نحو النهضة. 
 
– ومع كل ذلك يبقى لدي سؤال .. من أين يأتي هؤلاء بالمال؟ 
 
د. باسم خفاجي
في 20 سبتمبر 2012م

 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]