أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

الحضارة الأمريكية .. وانحسار الفضيلة .. !

589.jpg

 

– ينتح في الولايات المتحدة في كل نصف ساعة على مدار العام فيلم إباحي جديد. أي بمعدل 48 فيلما جديداً في اليوم الواحد .. أو 17520 فيلماً في العام الواحد. 
 
– معدل مشاهدة الأفلام الإباحية في أمريكا هو: في كل ثانية .. نعم في كل ثانية .. يشاهد 30 ألف أمريكي أفلاماً إباحية. 
 
– تنتج الولايات المتحدة الأمريكية 89% من الأفلام الإباحية في العالم اليوم. 
 
– نسبة مشاهدة وتنزيل الأفلام الإباحية في الولايات المتحدة تصل إلى 42% من إجمالي مستخدمى الإنترنت في أمريكا. أي ما يقارب من 102 مليون إنسان في أمريكا. 
 
– يفوق دخل صناعة الأفلام الإباحية في أمريكا إجمالي دخل كل شركات التقنية الأمريكية مجتمعة. يبلغ دخل هذه الصناعة في العام الواحد في أمريكا 13 مليار دولار .. أي 79 مليار حنيه في العام الواحد. وهو ما يزيد عن مجموع دخل الشركات التالية معاً في كل عام: “ميكروسوفت، وجوجل، وأمازون، وإي باي، وأبل، ونت فليكس، وإيرث لينك” مجتمعة ومعاً. 
 
– 25% من طلبات البحث في محركات البحث في أمريكا تكون حول الأفلام الإباحية، وهو ما يزيد عن 68 مليون طلب بحث كل يوم. 
 
– يتم إرسال 2.5 مليار رسالة إيميل إباحية في أمريكا في كل يوم، وهو ما يمثل أكثر من 8% من إجمالي رسائل الإيميل كل يوم. 
 
– 72% من مشاهدي الأفلام الإباحية غلى الإنترنت في أمريكا من الرجال، و28% من النساء، ويبدأ تعرض الطفل لهذه الأفلام الإباحية من سن 11 عاماً. 
 
– 17% من النساء في أمريكا يشتكين من إدمان مشاهدة هذه الأفلام الإباحية، وأكثر من 200 ألف أمريكي يصنفون على أنهم مدمني مشاهدة لهذه الأفلام بمعدل يزيد عن 11 ساعة في الأسبوع. 
 
– 40% من مدمني مشاهدة الأفلام الإباحية في أمريكا فقدوا أزواجهم أو زوجاتهم، و58% منهم تعرضوا لحسائر مالية كبرى، و33% منهم فقدوا أعمالهم. 
 
– أكثر من 56% من حالات الطلاق في الولايات المتحدة يكون فيها أحد الأطراف من المشاهدين للأفلام الإباحية عبر الإنترنت بشكل يقترب من الإدمان. 
 
– ولوحظ في عيادات الأمراض النفسية الأمريكية أن نسبة الاكتئاب بين مدمني مشاهدة الأفلام الإباحية هي ضعف تلك النسبة بين من لا يدمنون على تلك المشاهدة. 
 
– مصدر هذه الإحصاءات أمريكي، ومرفق الرسم البياني التوضيحي لتلك الإحصاءات المفزعة. 
 
– أعتذر عن طبيعة الموضوع، ولكن من المهم أن ندرك إلى مدى تعاني تلك الدولة التي تريد أن يقلدها العالم ويحذو حذوها. نحمد الله تعالى على نعمة الدين .. ونعمة مكارم الأخلاق، ولا شك أن مجتمعنا يعاني أيضاً من كثير مما سبق، ولكن ليس بتلك النسب المفزعة في الإنتاج والاستهلاك. حفظ الله بلادنا وأسرنا ومجتمعاتنا مع كل شر وسوء. 
 
د. باسم خفاجي
في 28 سبتمبر 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]