أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

رصد الاخبارية : نصيحة في أذن قيادات الإخوان؟ – باسم خفاجي

mixmedia-10171149Sb8L8.jpg

 

 
– والله إني محب لكم .. وأغار عليكم .. ولا أريد لكم إلا الخير .. ويصعب أحيانا الوصول لكم .. والعيوب كثيرة .. فلا مفر من الكتابة هنا لعل الرسالة تصلكم وتصل من يحبونكم.
 
– نصيحتي لكم في الله ألا تكثروا من الكلام .. ومن الشعارات .. وأن تختاروا متحدثاً رسمياً واحداً فقط يتحدث باسم الحزب .. ويصمت الجميع .. يصمتون تماماً .. لأن الوضع الحالي مربك وخطأ.
 
– نصيحتي للقيادات .. أن تدخل في دورات مكثفة في فنون التعامل مع الإعلام .. والعلاقات العام .. والخطاب الجماهيري .. فأنتم اليوم لستم “أخوة” تديرون مسجدا .. أنتم “قيادات” تمثل مصر والوطن العربي والإسلام .. فليس من المعقول هذا الوضع الحالي من التعامل مع الإعلام.
 
– المسألة ليست فهلوة. هذه صناعة تحتاج إلى تدريب وإلى إتقان .. وإلى ممارسة .. وإلى اختيار الأصلح .. وليس دون ذلك .. ولا ينقص هذا من فضل أحد .. ولكنها مصر .. تستحق منا أفضل ما لدينا وليس أقل.
 
– نصيحتي للقيادات .. ألا ينشغلوا بالجماعة فوق مصر .. وأن يحذروا من أن ملاحظات الجميع حول تصرفاتهم لا يمكن ان تكون كلها غيرة وحقد وحسد .. فمن يحبونكم ويحبون مصر كثيرون وأنا منهم .. ومع ذلك ننتقد ما يحدث لأننا نحبكم .. فإن افترضتم أن كل من يناصحكم كاره لكم أو يغير منكم .. أعمى الله بصيرتكم بهذا الظن السيء .. ووكلكم إلى أنفسكم .. فتهلكوا وتهلك معكم احلام شعب مصر ..
 
– لن تنجحوا إلا بتعاون كل أهل الخير معكم .. واحذروا من القارونية أحبتي .. وأحذروا من العجب بالنفس .. واحذروا من مدرسة “إنما أوتيته على علم عندي” .. وأرى روح هذه المعاني تتسرب إلى أهل الخير منكم … فاحذروا .. فمن هنا سيأتي شيطان النفس …
 
– احذروا فأنتم أغلى من أن نترككم حتى لشرور أنفسكم .. ونجلس نشاهد كالمتفرجين الشيطان وهو يحاول أن يفسد عملكم. لا والله .. إن محبتكم ومحبة مصر أكبر من أن تدعنا نفعل هذا .. حتى لو تضايقتم منا .. وحتى لو اتهمتم نوايانا .. فمصر أغلى .. وأنت أحب إلى النفس من أن نترككم وحدكم في هذه المعركة.
 
– نصيحتي للقيادات أن تجعل لنفسها وقتا كافيا مع الله .. مصر باقية .. ولن تكلفوا إلا أنفسكم .. وأرى في عيون البعض استعجال النصر .. والرغبة في قنص الجائزة .. وقطف الثمرة .. وقد يفسد هذا كل العمل وكل التضحيات وكل سنوات العمل والألم .. لا تتعجلوا الخير .. وتعجلوا العملمن أجله .. ولا تنسوا أن مصر فوق الجماعة .. والإسلام فوق مصر .. والنجاة من النار فوق كل هذا. وماذا يجدي لو دخل كل أهل مصر الجنة … ولم تدخل أنت أيها القيادي الحبيب .. لا تكلف إلا نفسك .. وحرض المؤمنين.
 
– نصيحتي الأخيرة للقادة .. لا تستهينوا بنصيحتنا ونحن أقل منكم مقاماً وقدراً وقيمة وتضحية .. فقد استمع النبي صلى الله عليه وسلم لنصيحة من هم أدنى منه مقاما وقدراً في بدر والخندق .. وفي سياسة أمور المدنية .. وحتى في حجاب أهله .. لا تقولوا من أنت لتناصحنا .. فيكفي أني محب لكم ولمصر وللخير.
– رجائي ممن يقرأ هذه الكلمات .. إن وجد فيها خيراً .. أن يحرص أن تصل لكل قيادات الإخوان تحديدا .. ففي رقابهم اليوم مستقبل مصر لأنهم يحملون الراية وهم في المقدمة .. والدين النصيحة. 
 
د. باسم خفاجي
في 15 أكتوبر 2012م
 
 

 

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]