أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

أحذر من انقلاب كامل .. ناعم .. على السلطة في مصر! (2)

65420_378937255516267_1258820969_n.jpg
 
– هناك مشكلة حقيقية تتكون في مصر قد تساهم في تعزيز فكرة الانقلاب الناعم .. ألا وهي تفرق الخط المضاد لهذا الانقلاب. ويتحمل تيار الإخوان المسلمين مسؤولية جمع هذا التيار بصرف النظر عمن تسبب في تفرقه. 
 
– يوجد حاليا فريق من القوى الوطنية الشريفة بالمجمل .. يشعر أنه خارج دائرة التأثير على القرار أو المشاركة في صناعته .. وهذا الفريق يمثل عددا كبيرا من التيارات الوطنية سواء الإسلامية أو غيرها. يتحول هذا الفريق تدريجيا ليس فقط إلى خندق المعارضة .. بل أيضاً إلى خندق عدم مساندة الإدارة المصرية. هذا الوضع يخدم أنصار الانقلاب على الدولة .. بل قد يتم استخدام بعض ضعاف النفوس من هذا الفريق ضد الثورة وضد الإدارة المصرية الحالية.  
 
– يمكن ان نلقي باللائمة هنا على هذا الفريق المتحول إلى المعارضة، ولكن هذا لن يجدي نفعاً في هذه المرحلة. الأفضل أن يتم إعادة توحيد الصف الثوري في مواجهة خصوم نهضة مصر. الرئيس هو وحده – بعد الله تعالى – هو القادر على القيام بذلك لمكانته الأدبية والسلطة المتاحة له. أرى أن تتولى مؤسسة الرئاسة إعادة تنظيم وجمع الفريق الموالي للثورة لمواجهة الانقلاب الناعم الذي يتم الإعداد له على قدم وساق. 
 
– قد يستلزم هذا ضم العديد من أفراد تلك التيارات ضمن منظومة الحكم الحالي، وبشكل واضح لا لبس فيه .. للقضاء تماما على مصطلح الأخونة الفاسد الذي ينشره أعداء الإدارة المصرية الحالية. 
 
– أرى أن الوقت يداهمنا .. وجمع الصف أولى من الحديث عن أسباب الفرقة، والنجاح في ذلك أهم أولويات المرحلة استعدادا لمواحهة لا مفر منها مع أنصار الفساد. اللهم فاشهد 
 
د. باسم خفاجي
في 23 أكتوبر 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]