أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

سيدي الرئيس .. لا تشغلنا بصلاتك!

951844600q71pe0mi.jpg

 

– سيدي الرئيس .. لا تشغلنا بصلاتك .. فكلنا نصلي .. دون ضوضاء .. والإعلام منشغل بصلاتك عن أفعالك .. صلاتك لك سيدي الرئيس .. ونحن بحاجة إلى أعمالك خلال الأسبوع .. وليس إلى متابعة صلاتك يوم الجمعة.  
 
– سيدي الرئيس .. لا تحول صلاة الجمعة إلى حدث سياسي كل أسبوع .. فهذا ينقص منك وأنا محب لك .. سيدي الرئيس .. صل الجمعة كما نصليها .. في مكان واحد .. دون ضجيج .. وأسمعنا ضجيج حرصك على الشعب طوال الأسبوع .. ولا تعط للإعلام الفاسد فرصة أن يشوه جمعتنا .. ويفسد جمعتك. 
 
– سيدي الرئيس .. حملة المباخر سيزينوا لك أن هذا من الاهتمام بشؤون الناس.. وقد يكون كذلك .. ولكن لا تشق على خلق الله كل أسبوع من أجل جولة لا تفيد كثيراً إلا في مظاهر إعلامية أنت في غنى عنها …سيدي الرئيس .. احذر من حملة المباخر .. وصناع الأصنام .. وهم كثير.  
 
– سيدي الرئيس .. اترك لهذه الآلاف من الجنود والضباط والعسكر والأمن فرصة أن يصلوا الجمعة .. لا أن يصطفوا لحمايتك كل أسبوع .. وهو حق لك أن تصلي أينما تريد .. ولك على الشعب والأمن والجيش حمايتك .. ولكن .. تنازل عن هذا الحق سيدي الرئيس. 
 
– تفكر سيدي الرئيس … كم من المسلمين لم يصل الجمعة اليوم كي تصليها أنت أيها المسلم الكريم؟ إنهم بالتأكيد آلاف .. هذه الآلاف من الجنود واجبها حمايتك كل أسبوع …. وتفضلا منك أن تتركها تصلي الجمعة كل أسبوع. 
 
– لا تخادعوا الرئيس بالدفاع الممجوج عنه .. أو بالهجوم على من يكتب له ناصحاً .. نعم أنا أحبه .. ومن أجل ذلك .. أقول له .. صل في مكانك .. ولا تشغل مصر بصلاتك سيدي الرئيس. 
 
د. باسم خفاجي
في 2 نوفمبر 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]