أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لماذا نكيل بمكيالين .. يا سيادة الرئيس؟

untitled.jpg
– أنا لست من المعجبين ببرنامج الأخ المهندس/ خالد عبد الله في برنامج مصر الجديدة وكتبت عن ذلك اكثر من مرة، ولكني لا أفهم كيف يتم منع هذا البرنامج ومذيعه في عهد الرئيس محمد مرسي بينما يسمح لأمثال عمرو أديب ورولا وتامر ولميس وعادل حمودة وغيرهم بنشر سخافاتهم وكذبهم جهارا نهارا وكل مساء دون أي مساءلة أو تحقيق لهم. 
 
– هل ستعرف هذه الإدارة المصرية أنها من خوفها من أن توصم بالتعاطف مع التيار الإسلامي من قبل خصومه .. فإنها ستتحول تدريجيا إلى قامعة لهذا التيار .. أو على الأقل ستقصيه بكل طريق ممكن خاصة لو لم يكن من الإخوان او من دائرة الإخوان. ليس من العدل إساءة الظن في إخواننا في الحرية والعدالة أو الرئاسة المصرية، وليس من العدل أيضاً ان يضعوا هم أنفسهم موضع الشبهة والشك لدى قطاع واسع من التيار المخافظ في مصر. 
 
– أعتقد أن القضاء الفاسد سوف يستغل ما يبدو من ضعف الإدارة المصرية في الإيقاع بينها وبين التيار المحافظ سواء منه المجموعات الإسلامية أو القومية أو الوطنية أو الثورية .. وسيستغل هذا القضاء اليد المرتعشة للإدارة المصرية الحالية في توسيع الفجوة بين عناصر التيارات الوطنية .. فلا يجب أن نسمح لهم بذلك. 
 
– الكيل بمكياليين فاسد … سواء في المحاباة لمن نحب .. أو القسوة تجاه الخصوم دون حق .. أو اضطهاد الأقربون بدعوى الخوف أن يشار لنا أننا نحابي من نعرف. الكيل بمكياليين فاسد في كل الأحوال .. سيدي الرئيس .. لا تقبل أن تكون مصر دولة تكيل بمكياليين مع الشعب. 
 
د. باسم خفاجي
في 3 نوفمبر 2012م

 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]