أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

التغيير : السعي للمنصب يستوجب معه وجود رؤية للنهضة خفاجي: طموحي للرئاسة يدفعني لمساندة ودعم مرسي

باسم خفاجي فيس.jpg
قال الدكتور باسم خفاجي، رئيس حزب التغيير، أن طموحه للرئاسة مرتبط بما لديه من رؤية لنهضة مصر وخدمتها، مؤكداً أنه هذا الطموح هو ما يدفعه لمساندة ودعم الرئيس محمد مرسي، لأن نجاح الرئيس في خدمة الوطن سيخفف الحمل عمن سيأتي بعده لتنهض مصر وتواصل مسيرتها نحو التقدم والنمو. 
 
وأضاف خفاجي، في كلمة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “أطمع في خدمة وطني في أعلى منصب يمكن أن أخدمه من خلاله .. ولا أرى الرئاسة تشريفاً .. بل هي مكان يمكن من خلاله للجادين الراغبين في نهضة وطنهم تقديم أفضل تضحيات ممكنة للوطن .. ليس بالعزوف عن المنصب.. ولكن بالطموح إلى نهضة مصر عبره .. وبالمشاركة فيه”. 
 
وتابع: ” أطمع ألا أترك هذه الدنيا .. ومصر بلد راكعة لأحد إلا الله .. وأطمع ألا تنتهي مسيرة الحياة .. إلا وقد شاركت في تحسين حال شعب مصر بما أملك وما أستطيع .. وأفضل ما يمكنني أن أقدم. وأرجو الله تعالى أن يستعملني في طاعته عبر المشاركة في النهوض بمصر .. نعم أنا طامع أن أكون أحد من يشاركون في بناء مصر وعودتها إلى مكانها اللائق بها. هل هذه الإجابة واضحة بما يكفي لمن يسألون”!. 
 
وعن موقفه من الرئيس مرسي، قال خفاجي “أرى وأعتقد يقينا أن الله تعالى قد اختار لمصر في هذه اللحظات الفارقة من تاريخها .. أفضل من يصلح لمصر. هذا الرجل .. الدكتور محمد مرسي .. لم يسع إلى المنصب كما سعيت له أنا وزملائي ممن رشحوا أنفسهم للرئاسة .. بل اختاره الله تعالى للمنصب رغماً عنه .. ورغما حتى عن رغبات جماعته .. مع تقديرهم له وتقديري لهم .. ورغما حتى عن الكثير من أبناء التيارات المتعاطفة مع نهضة مصر .. فهو بالتأكيد أفضل مني شخصيا .. وأنا على يقين من هذا .. وهو بالتأكيد الأفضل للمرحلة.” 
 
وأكد رئيس حزب التغيير “إنه ليس عيباً أن أجمع بين أمرين: الأول ان أساهم اليوم في خدمة رئيس مصر بما أستطيع وبما تسمح به الظروف والبعد عن صناعة القرار فلا أجد إلا قلمي لأصل إليه بنصيحتي .. ولا أجد إلا الخطاب العام لكي تصله كلماتي وأفكاري .. والأمر الثاني هو: أن أطمح يوماً أن أكون رئيساً – إن قدر الله – يساهم في خدمة الوطن .. ولا تناقض بين الأمرين مطلقاً. فالرئاسة في مصر يجب أن تبقى وظيفة يتبادلها من يريدون نهضة بلدهم .. وليست زعامة يكتفى فيها بالزعيم الأوحد ما دام على قيد الحياة. والشعب سيختار الأفضل .. والله تعالى سيقيض لهذا الأمر من قبل ومن بعد من يراه جل وعلا الأنسب لمصر في لحظة ما”. 
 
http://altaghieer.com/node/103622#.UJ9rvSMdo-4.facebook
 

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]