أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

تقدير موقف حول الموقف الاستراتيجي المصري من أحداث غزة.

images (2).jpg

 

– وفقنا الله تعالى أن قدمنا بالأمس 18 نوفمبر صباحاً “تقدير موقف” للرئاسة المصرية وصانع القرار المصري يجمع ضمن صفحاته تصورا متكاملاً لباقة من الاستراتيجيات العملية لحماية مصالح مصر العليا فيما يتعلق بالأزمة الراهنة في غزة. 
 
– تم توصيل “تقدير الموقف” عبر 5 طرق مختلفة إلى مكتب الرئيس محمد مرسي، وكلها بفضل الله تعالى طرق مباشرة له حرصا على تأكيد وصول “تقدير الموقف” إلى الرئيس شخصياً، وإلى مؤسسة الرئاسة ومستشاريها. 
 
– سيتم اليوم الإثنين بإذن الله تعالى إيصال هذا التقدير للموقف إلى القوى الوطنية المصرية بمختلف توجهاتها، ثم إلى الإعلام المصري بمختلف وسائله وقنواته. هدفنا أن تصل الأفكار المقترحة في تقدير الموقف إلى أكبر عدد ممكن من القوى السياسية الوطنية الحريصة على مصالح مصر. 
 
– غدا مساء سأنشر تقدير الموقف على هذه الصفحة أيضاً، وهذا الموقف يتضمن الكثير من الأفكار والاقتراحات التي قدمت لنا في هذه الصفحة، وغيرها من صفحات التواصل الاجتماعي المرتبطة بالحزب، ومن العديد من الزوار الكرام وضيوف هذه الصفحات، وندين لهم بالشكر والتقدير والعرفان. 
 
– أكرر الشكر عن نفسي ونيابة عن كل زملائي في حزب التغيير والتنمية للتفاعل الكبير الذي حصلنا عليه من المتعاطفين معنا ومن زوار وضيوف صفحاتنا، وندعو الله تعالى أن يبارك في هذه المقترحات الاستراتيجية، وأن يرى الكثير منها النور على يد مؤسسة الرئاسة، وغيرها من مؤسسات الدولة التي تهتم بمصالح مصر الاستراتيجية العليا. 
 
– موعدنا غداً مساء لنضع للجميع نسخة من تقدير الموقف على هذه الصفحة وغيرها من الصفحات المرتبطة بالحزب، ونرجو من الجميع التكاتف والتعاون لإيصالها إلى كل من يمكنه المساعدة والمساندة، وندعو الله تعالى أن يوفق للخير، وأن نستمر جميعا في التعاون العملي حول ما ينفع مصرنا الغالية. 
 
د. باسم خفاجي
في 18 نوفمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]