أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

كم هو مؤلم .. وقبيح!

090220111027.jpg

 

– كم هو مؤلم أن تنظر خلفك .. فترى عاماً كاملاً ضاعت فيه عيون .. وقلوب .. ودماء .. وحقوق ..  
 
– كم هو مؤلم أن ترى أن من اختار التخلي عن الثورة .. لا يزال يبيع الثورة .. ومن اختار الانحياز الحقيقي للثورة .. لا يزال يدفع الثمن في عصر الثورة ..  
 
– ما أعجب حالك يا مصر .. كم بك من العجائب والغرائب والمفارقات.  
 
– ثقتي في الله كاملة أنه لا يظلم عنده أحد .. وإن لم نثأر نحن للشهداء والمصابين .. سيسخر الله تعالى من خلقه من يثأر لهم .. ويبقى سؤال .. ما هو حالنا عندما ينتصر الخلق للثورة .. ونتخلف نحن ..  
 
– ما هي قيمة أو قوة العلاقة بالله التي تسمح لنا أن نتخلى عن أهلنا .. وقت أن يقف الله تعالى في صفهم .. ما أقبحه من اختيار .. وما أعجب من يختارون هذا الاختيار القبيح .. ثم يقولون نحن حملة شعارات الدين والفضيلة والانتصار لله.  
 
– كم هو مؤلم مجرد التفكير في هذا الاختيار الذي يصر عليه البعض من الأخيار .. وكم هو مؤلم مجرد التفكير في عاقبة هذا الفعل القبيح عند من لا يظلم عنده أحد .. سبحانك ربي ما أحلمك على عبادك .. وما أجرأهم على مخالفة الحق. 
 
د. باسم خفاجي
في 19 نوفمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]