أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لماذا نسكت على اجرام الداخلية!

52926_660_12165.JPG

 

– لا تزال نفس الجرائم ترتكب في حق المتظاهرين: الضرب والسحل والقنابل .. ويسكت الاشراف! 
 
– لو كنا اصحاب مبدأ فلنرفض العنف مع المتظاهرين حتى لو كانوا يتظاهرون ضد ما نعتقد انه صواب .. فلماذا تسكتون ايها الشرفاء. 
 
– المصري ليس فقط اخي الذي اتفق معه في الرأي .. بل هو أيضا ذلك الانسان الذي اختلف معه في الكثير ولكني ادافع عنه حقه ان يعترض علي في أمان وسلام. أدافع عن حقه الكامل ان يختلف معي دون ان يتعرض للعدوان عليه. فلماذا تسكتون ايها الشرفاء! 
 
– هنا في مصر اقتص عمر بن الخطاب للقبطي الذي تعرض لضربة من ابن عمرو بن العاص .. لأن الخليفة عمر كان لا يهدأ حتى يحمي الاقليات .. لماذا تسكتون أيها الشرفاء! 
 
– لا خير فينا لو لم نشعر بالالم الا عندما نصاب نحن .. ولا نشعر بأخوة الوطن الا مع من يتفقون معنا في الاراء .. ولا نشعر بقيمة الانسان الا عندما نحبه .. لا خير فينا ان سكتنا اليوم على عنف المجرمين في الداخلية الذين يهدفون الى شق صف وحدة مصر بالمزيد من العنف والارهاب. 
 
– لا تستخدموا حجج النظام الفاسد من قبلكم لتبرروا ما يحدث اليوم في بعض ساحات مصر. العنف مجرم ومحرم سواء اصاب من نحب او من نختلف معهم في الافكار والسياسات. لو احببتم مصر بحق لما سكتم ايها الشرفاء. 
 
د. باسم خفاجي
في 25 نوفمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]