أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

طلبوني للحديث في التلفزيون؟

11228227303k5r1wor.jpg

 

– اتصل بي إعلامي أعرفه منذ زمن لدعوتي للحديث في التلفزيون في أحد البرامج المشهورة حول الأحداث الراهنة. 
 
– أشكر له كمية الثناء والشكر التي حظيت بها .. وبعد إن حددنا الموعد وكل التفاصيل، وأني سأكون الضيف الوحيد في الحلقة .. وإني وإني .. سألنى عرضا .. وكأنه متأكد من الإجابة .. سؤاله كان: إنت طبعا ضد الإعلان الرئاسي يا دكتور. 
 
– صدمته عندما قلت .. لا .. أنا مع الإعلان؟ سكت على الهاتف … وسمعته يقول .. لا .. كده ما ينفعش .. ثم عاد لي قائلا .. طيب لازم إذن أجيب أحد أمامك .. ضحكت وقلت له .. وممكن تستغنى عني أيضاً .. ضحك وقال .. إزاي بس .. ولم أسمع منه بعدها!! 
 
– إن كان التلفزيون الرسمي يبحث فقط عمن يعارضون موقف الدولة المصرية .. فهذه مهزلة وإضحوكة.. بالتأكيد لم أدعى إلى التلفزيون لهذه الحلقة .. وأحمد الله على ذلك. 
 
– ما يحدث في مصر .. هو تساقط لكل الأقنعة .. للجميع .. وهذا خير .. فليس هناك أجمل من أن تظهر الحقيقة .. مهما كانت مؤلمة. 
 
د. باسم خفاجي
في 28 نوفمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]