أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

حوار مع الرئيس – 1- : تأملات حول الحوار.

399213_565702983446784_839934202_n.jpg

 

– مقدمة ضعيفة من المحاورين. 
 
– كلام مرتجل من الرئيس للأسف .. مرة أخرى .. أو مرات. 
 
– معلومات غير دقيقة: 20 مليون يوم 11 فبراير 2011م. عدد المصريين البالغين يقترب من هذا الرقم. 
 
– المحاور يقاطع الرئيس .. يساله لماذا هذه المقدمة؟ في أي دولة ممكن يحدث هذا؟ هناك بروتوكول للحديث الإعلامي مع الرئيس .. أي رئيس دولة. هذا ليس مؤتمر صحفي! أداء إعلامي هزيل. المحاور يقاطع الرئيس أكثر من مرة! 
 
– التصوير ليس حرفيا .. والإضاءة ليست حرفية .. الظلال خلف الرئيس تدل على أسوأ تصوير ممكن .. حتى لقاء مع فنان مغمور تكون الإضاءة فيه أفضل من هذا. سامح الله من يفعل هذا برئيس مصر. 
 
– عودة للمبالغات .. “مستحيل ان أفعل ذلك” .. المحاورة تكلم الرئيس بصيغة “أنت” .. ثم تنقل الحديث دون أي مقدمة أو نقلة احترافية إلى موضوع النائب العام. وكأنه لا يوجد معد لهذا الحوار؟ 
 
– الرئيس حتى الآن يتكلم بهدوء وثقة مقبولة .. الإضاءة مرة أخرى لا تراعي أن الرئيس يلبس نظارات .. أمر عجيب. 
 
– جلسة الرئيس ليست في مواجهة المحاورين .. وإنما على جانب مبتعد عن الوسط .. وأبعد عن الكاميرا .. وهو يعني إبعاد الرئيس عن الجمهور .. وأنه ليس سيد الحوار لأنه ليس في المنتصف .. من يفعل هذا .. إما جاهل تماما .. أو سيء النية تماما .. الإعلام الرئاسي لا يمكن قبول هذا الأمر منه. 
 
– يلحق .. وأكتب لأبريء ذمتي أمام الله في هذا العبث!
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]