أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

أقتراح ورجاء .. ويارب تسمعوا مني!

mydn_lthryr_2012126165915_s4.jpg

 

– أقترح على الرئاسة تكوين خلية أزمة للتعامل مع الأيام القادمة تعمل على مدى الـ 24 ساعة لمواجهة أية تطورات غير محسوبة في الأحداث .. او تصعيد للعنف من قبل مأجورين. 
 
– أرى أن يكون للرئاسة قدرة وإمكانية مرتبة مسبقة ان تخاطب الشعب المصري فوراً عبر القنوات الفضائية وعبر قنوات التواصل الاجتماعي ببيانات مصاغة بشكل حرفي وصحيح لتوضيح المواقف بشكل فوري في حال تصاعد أية أحداث لا قدر الله. 
 
– لا زلت أرى تقليل حركة الرئيس وتشديد الحماية عليه وعلى الشخصيات الهامة في مصر، وقد كتبت عن هذا أكثر من مرة حتى الان. 
 
– أتمنى أن تكون هناك خطة واضحة المعالم لتقليل الاحتكاك في الشارع المصري في حال استغلال المأجورين للخلاف في الشارع المصري. أقصد خطة أمنية عسكرية واضحة المعالم لخفض إمكانية اندلاع أية أحداث عنف مستمرة، وتفاصيل ذلك وإجراءاته معروفة لمن يهمهم الأمر في ذلك. 
 
– أتمنى العناية بشرج مواقف الإدارة المصرية خارجيا بشكل حرفي وإعلامي وسيادي عبر السفارات والقنصليات .. وززارة الخارجية (ردها الله إلى مصر بالعافية من غيبوبة وزيرها) .. ولكن من المهم وجود متحدث رسمي للرئاسة باللغة الإنجليزية .. يجيدها بطلاقة .. وعقد مؤتمرات صحفية دولية لشرح مواقف الإدارة المصرية في حال تصاعد أية أحداث. 
 
– أذكر أن الرفسة الأخيرة لنظام الفلول ستكون قوية وقاسية .. وهي رفسة ما قبل الموت، ولا يجب الاستهانة بها أبدا. يجب أن تحرص كل القوى الوطنية المصرية الشريفة إلى الاتحاد في هذه اللحظة حول ضمان حماية الثورة وإرادة الشعب .. وليس الإنقلاب على الثورة ودعم فلول النظام السابق. مهما اختلفنا مع الرئيس فإنه منتخب بإرادة الشعب. 
 
– من المهم أن يراجع الفريق الإعلامي للرئيس الأداء الإعلامي الرئاسي لأنه ينتقل من كبوة إلى أخرى .. رغم كل التقدير لشخص الرئيس .. ولكننا نتحدث عن ر ئاسة مصر، وليس عن أعمال هواة. الأداء الإعلامي للرئاسة لا يتناسب مع حجم الأزمات التي تمر بها مصر. لابد من نقلة جوهرية وسريعة وحادة في هذا الأداء. 
 
– أعود لأؤكد على سرعة رد الفعل .. الشفافية .. إبعاد الداخلية عن أي استخدام للعنف .. وجود خطة واضحة لإزالة الاحتقان في حال تصاعده شعبيا .. تواجد على مدار الساعة للموقف الرئاسي .. جماية الرئيس والشخصيات العامة .. تواصل مستمر مع الشعب. اللهم فاشهد 
 
– لا يقول لي أحد .. لا تكتب هنا .. أو وصلها للرئاسة مباشرة .. لو أعرف كيف أوصل نصيحتي لهم في الوقت المناسب ما كتبت هنا .. وما كتبت علناً .. لكن لا أجد أي طريق تواصل مباشر لهم رغم معرفتي وصداقتي بالكثير من تلك الدائرة .. ولكن لا يردون على الاتصالات أو الرسائل .. أعانهم الله على ما هم فيه ووفقهم للخير .. والأمانة ثقيلة على الجميع .. والنصح واجب .. حتى لو طال طريق وصوله لهم .. ولذا أسأل الجميع النشر على أوسع نطاق إن كانت نصيحتي ذات قيمة لعلها تصل لهم. هذا ما أملك .. وما أطيق .. ولو أستطيع النصح أكثر أو أقرب ما ترددت. اللهم فاشهد. 
 
د. باسم خفاجي
في 30 نوفمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا يقلل هذا من حبنا وتقديرنا لأهلنا بالسودان الحبيب

@MusaHamad لو هناك شك لي في هذا ما كتبت هي مصرية بلا أدى شك ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]