أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

ايتها النخبة الفاسدة .. لن تقودوا معارضة .. انا احد ابنائها!

13.jpg

 

– الى من يتألمون مثلي .. اقول لا تحزنوا .. الازمات نعم لانها تكشف كل الحقائق والنفوس في زمن قياسي. كم ظهر عوار النخبة الخاسرة في ايام قليلة رغم ادعاءات الكثير منهم طوال عام ونصف انهم مع الديمقراطية والنزول على ارادة الشعب. هم اليوم في فزع ان تظهر ارادة شعب يدعون رغبتهم في قيادته. 
 
– فزع يخرجهم عن اطار الفكر الواعي والعاقل ايضا. احذروا الرفسة الاخيرة لنخبة تكتشف اليوم ضآلة حجمها واطماعها وقيمتها. المعارضة الشريفة في مصر بدأت منذ عقود فأين كانوا يومها .. قدمت دمها قبل حياتها من اجل مصر .. فهل سمعتم ان احدهم قتل من اجل مصر .. فكيف يدعون قيادة المعارضة.. كيف يدعون قيادة جموع احترمها ورأيتها امس .. انا الان اتحدث فقط عن نخبة خاسرة فاشلة ولا اتحدث عن المعارضة الشريفة في مصر التي انتمي لها وظهرت دلية لكل شعب مصر طوال عام ونصف منذ انتصرت ثورة مصر.. وكم تدفع هذه المعارضة من ثمن لمواقفها ولمبادئ عاشت وستموت من اجلها . 
 
– هذه النخبة التي تعودت ان تخدع الناس بشعارات ظاهرها الحرية واحترام الاخر .. تظهر اليوم قمعا للفكر لا نظير له ورفضا وتعاليا على الشارع المصري وطموحاته وخنوع للمال ووهم السلطة لم اتوقعه من اناس فاقوا الستين عاما من العمر. ليسوا احسن حالا من بعض القيادات المرتعشة التي نعارضها اليوم.. وبالامس ولكننا لن نكون مطية لنخبة تريد ان تستغل المعارضة لافساد هوية مصر وضرب استقرارها.
– نخبة تعودت على السخرية من شعب مصر .. يسخر اليوم منها الشعب لانكشافها وكما تدين تدان. ظهر عوارهم فكرهته حتى نفوسهم .. ولا يزالون يحاولون القفز على المبادئ من اجل حلم الوصول الى السلطة في غفلة من خلق كريم يحفظ البقية من كرامة مرغها في الوحل .. الطمع. 
 
– اليهم اقول .. عرفكم شعب مصر .. لن تقوم لكم قائمة .. حتى الدبابة الامريكية منشغلة بمصائبها ولن تنتصر لكم .. عودوا الى رشدكم ..فأحلام مصر لن تسمح لكم ان تعبثوا بها..  
 
– ليس لدينا كشعب يريد الاستقرار وحتى كمعارضة تريد الخير لمصر .. ليس لدينا قدراتكم على الكذب والتلون ولكننا نملك اقوى سلاح لا يمكن ان تحصلوا عليه ما دام هذا حالكم .. انه سلاح حب مصر دون شرط او طمع .. والصبر بلا حدود ثقة فيما عند خالقنا .. فهذا خلق اهﻻ مصر الطيبين .. لا من تعلقت عيونهم بمال الخارج وصورة فاسدة لشكل مصر ترضي الاعداء فقط.  
 
– نحمل قلوبا تخشى الله سواء كنا مع الحكم او معارضة .. لان المصري البسيط يحب خالقه .. كيف لكم ان تعرفوا حالنا .. ونحن نخاف ان تفسدنا نفوس النفعية والطمع رغم اخطائنا .. ولكننا .. اهل مصر ممن مع الحكم وكذلك ممن في المعارضة .. نتذكر دعاء نستمر في المداومة عليه ان يرينا الله الحق ويهدينا اليه وان نرى الباطل باطلا ونوفق الى البعد عنه .. وقد ابعد الله عنكم قلوبنا التي كرهت تسلقكم على الامها. 
 
– لو لديكم ما لدى بقية شعب مصر لنعمتم بالرضا .. ولاصبحتم معنا .. ولكنكم نخبة فاشلة خاسرة وتأبى ارادة الخالق جل وعلا الا ان تظهر عوار فكركم وفساد نواياكم وكراهيتكم لما يتمناه شعب مصر سواء من يساند او من يعارض في اللحظة الراهنة. استمروا في الخسارة والفشل. 
 
– اكرر ما بدأت به .. انا لا اتحدث ولا انتقد المعارضة الشريفة التي انتمي لها وارى نفسي واحدا من ابنائها ولكني اتكلم عن نخبة فاسدة فاشلة تحاول ان ترتزق على الام واعتراضات المعارضة لتستغلها لضرب استقرار مصر ولتشويه هوية شعبها. لن تكونوا ابدا قادة لهذه المعارضة وسيكشف الله تعالى فساد حالكم. 
 
– اجبرتم بفساد نواياكم الكثير منا ان ينحازوا الى موقف الادارة المصرية اليوم رغم معارضتنا لكثير من مواقفها الا اننا مع حماية ارادة شعب حتى لو اتت بادارة لا نرتضي مواقف لها .. ومع حماية هوية مصر التي تحاولون تشويهها.  
 
– اقول لكم ختاما .. لن تنجحوا ابدا لا في قيادة المعارضة .. لانها شريفة لا تقبل بامثالكم .. ولا في قيادة مصر .. لانها عزيزة كريمة لن يحكمها من باعوا انفسهم لاطماعهم. وطال الزمان او قصر سيسجل التاريخ قذارة نخبة خاسرة لم تتحرك ابدا لنصرة شعب مصر ولكنها اجتمعت فقط لتنهش عرض وطن .. ولن تفلح في هذا لان هذا الوطن هو كنانة الله في ارضه .. وروى ترابه دم شهداء لم يتلوث ابداء بدماء فاسدة.  
 
– ستكشف الايام عوار افكاركم .. ولن تقودوا ابدا معارضة انا احد ابنائها. 
 
د. باسم خفاجي
1ديسمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]