أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

سيدي الرئيس .. تعبت من مطالبتك أن تتكلم!

484358_437447719654278_901105217_n.jpg
– سيدي الرئيس .. ما هذا البطء في مؤسسة الرئاسة .. ما هذا الخوف من المواجهة .. ما هذا التردد وارتعاش اليد الذي يظهر على الجميع. أنت لديك من الأدلة والمستندات ما ينهي حالة القلق الحالية .. تحرك .. واتخذ قراراتك .. وأخبر الناس بما يحدث في مصر. 
 
– سيدي الرئيس .. مصر لا تتحمل هذا التباطؤ .. وهذا الغموض .. وهذا التدخل السافر من الخارج .. إنه تدخل كارثي .. وأصبحت أنت شخصيا تتهم بتمريره لأن الإخوان جاءوا إلى الحكم بمفاهمات أمريكية .. هكذا يقول الناس .. أيرضيك أن يكون سكوتك سببا في هذا الاتهام .. أم أن سكوتك هو بسبب الاتهام .. حتى محبونكم .. أصبحوا محتارين في مواقفكم المرتعشة في المرحلة الأخيرة. 
 
– سيدي الرئيس .. هذا الانتظار قاتل للاقتصاد المصري .. خطير على أمن مصر .. مدمر لمستقبل الرئاسة بالعموم .. فكفى انتظارا .. وكفى ترددا. 
 
د. باسم خفاجي
في 5 ديسمبر 2012م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]