أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

اجعلني على خزائن الأرض!

580593_397468206960350_112105578_n.jpg

 

إنه قدر هذه البلد الكريمة .. مصر لا تتغير إلا من القمة .. هكذا كانت .. وكأنها هكذا ستبقى .. عندما يأتي لمصر القائد الذي يحاف الله أولا .. ثم يجمع صفتي: حفيظ .. عليم .. تنهض مصر .. وتتجاوز المجاعات التي تعصف بها. 
 
– قال .. اجعلني على خزائن الآرض .. إني حفيظ عليم 
 
– إنها مصر .. تحوي كنوزا .. أحمل ما يمكن أن توصف بها .. انها .. خزائن الأرض .. كانت وستبقى .. خزائن الآرض .. وكم هي بحاجة اليوم إلى “حفيظ .. عليم”. 
 
– بقدر ما تظهر الأحداث المشكلات التي نمر بها .. وأمراضنا .. بقدر ما تظهر حاجتنا إلى من بخاف الله فينا .. حفيظ عليم .. وبقدر ما يمكن أن نتغير مباشرة إن حكمنا الرجل الصالح القوي الأمين. 
 
– لا تحزني يا مصر .. لن يخذلك الله .. وستنتج خزائن الأرض قريبا من يخاف الله تعالى في هذا الشعب .. ومن سيكون حفيظا عليما .. فمصر قادرة دائما على إيهار العالم .. حتى وهي تمر بكبوات يظن الخصوم أنها لن تنهض منها أبدا .. مخطئون .. ووالله إنه لأراه رأي العين. 
 
د. باسم خفاجي
في 7 ديسمبر 2012م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]