أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

مسجد القائد إبراهيم .. ومسجد عمر مكرم!

2.JPG

 

 
منذ عام وتحديد في 2 أغسطس 2011م تم الاعتداء على مسجد عمر مكرم .. ودخله العسكر بأقدامهم وتم سباب الناس امام الشاشات وهي احداث مخجلة ومسجلة .. يومها سكت الكثيرون من القادة وكأن المسجد لا يعنيهم ..  
 
– عندما استنكرت هذا على صفحتي .. اتهمت أني لا أدافع عن حرمة المسجد وإنما عن الثوار .. وسكت يومها الكثير من القادة .. من التيار الإسلامي .. ومن التيار الوطني كذلك لانشغال الجميع يومها بالانتخابات … وكانت جريمة يومها بكل المقاييس ..  
 
– اليوم وأنا أتابع جرأة البعض على مسجد آخر .. أقول ما قلته يومها .. أن للمساجد حرمة .. ويجب أن نتداعى لحماية الثورة من ناحية .. وحماية بيوت الله من ناحية أخرى .. قلت يومها ما أقوله اليوم .. حماية دور العبادة هي خلق المصريين عبر الزمان .. فكيف بنا اليوم نتجرأ على بيوت الله لأننا اختلفنا سياسيا ..  
 
– يومها قلت أن مصر بحاجة إلى يد القوة التي تحمي الثورة .. واليوم أقول ما قلت يومها ..  
 
– فيا من تقفزون على ثورة مصر حنانيكم .. فلو لم يبق من أبناء الثورة إلا شابا واحداً فسيكون كموسى الذي نشأ في قصر فرعون ليقضي يوما على ملكه .. حنانيكم أيها القافزون على ثورة مصر .. فهي ثورة تنفي عن نفسها الخبث .. وستلفظ كل المتسلقين من أي تيار كانوا ..  
 
– ستثبت الأيام صدق هذه النظرة إن يسر الله لنا أن نكمل هذه التأملات. 
 
د. باسم خفاجي
في 21 ديسمبر 2012م .. يوم لم ينتهي العالم كما زعموا!

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]