أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لا تتحولوا!

150902_470764466293647_1314015338_n.jpg
– لماذا يريد العالم الذي يحصل على أعلى الشهادات العلمية .. أن يترك شهاداته خلفه .. وينشغل بالسياسة .. ويضع لنفسه مسارا لا يليق بإنجازاته العلمية .. ألهذا الحد تكون شهوة السلطة .. لدرجة أنها تعمي الإنسان عن إنجازاته نفسه .. وعن دوره في الحياة. 
 
– لماذا يريد الشيخ الذي اجتمع له حب الناس .. أن ينزل عن مكانته العالية .. لينافس الساسة في البحث عن السلطة والجري خلفها .. ألهذا الحد تكون شهوة السلطة .. لدرجة أنها تعمي الإنسان عن علمه ورفع الله لمكانه .. فيأبى إلا أن يتركه وينزل عنه. 
 
– إن لم تكن الرغبة في خدمة الوطن أكبر من الرغبة في السلطة فسيسقط الشيخ وسيسقط العالم .. وسيسقط المفكر .. وسيسقط كل من انشغل ببريق السلطة عن خدمة الوطن أو عن الارتفاع إلى نيل الفوز بشرف خدمة الدين عبر خدمة الوطن. 
 
– ليس عيبا بل هو شرف أن يترك الإنسان ما قدم من قبل ويتفرغ لخدمة الوطن .. ولكن الحياة تكشف النفوس .. وسيظهر آجلا أو عاجلا إن كان الإنسان يقدم نفسه لخدمة وطنه حبا في الوطن .. أو حبا في السلطة .. كم أظهرت الفترات الماضية هذا الخلط .. وهذا السقوط. 
 
– أدعو الله تعالى أن يستعملنا في خدمة أوطاننا .. وان يرحمنا من أن نقع أسارى لشهوة السلطة فنفقد الدنيا .. ونفقد الآخرة .. ومن الأمانة أن نوصي كل من حولنا أن نجتهد لخدمة بلادنا وشعبنا .. لا أن نلهث خلف منصب .. أو سلطة زائلة .. أفلا نتدبر ما نراه حولنا. 
 
– كم سقط من أسماء في الشهور الماضية لأن السلطة أعمت أعينهم عن خدمة الوطن .. لا تضع اسمك في هذه القائمة .. لا تنسب نفسك إلى فريق اللاهثين خلف الدنيا .. 
 
– بلادنا بحاجة إلى كل جهد .. وكل فكر .. وكل طاقة عمل .. ولكن الأهم أن تنصلح النية .. فلا صلاح لعمل نيته ليست صالحة ..  
 
– كلمات أذكر بها نفسي .. ومن يهتمون بالعمل السياسي .. ونحن مقبلون على مرحلة من مراحل العمل السياسي الجديد لوطننا مصر. 
 
د. باسم خفاجي
في 4 يناير 2013م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]