أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

العدل .. كم أصبحت عزيزا .. أنظروا إلى حاكم تخرج من مصر!

Justice scales.jpg
– ليس من عادتي أبدا مدح حاكم أو مسؤول .. بل أني دائما أنتقد اني قاس في الانتقاد. ولكن دموع حاكم حركت مشاعري. 
 
– هذا الحاكم .. وهو الدكتور سلطان القاسمي .. حاكم الشارقة في دولة الإمارات التي نشعر بمشكلات كثيرة قادمة من ناحيتها في حق مصر .. ولكني أدعوكم ان تشاهدوا هذا الحاكم .. العاشق لمصر .. المتخرج من كلية الزراعة بجامعة القاهرة .. الذي يرى جزءا من نفسه مصريا .. انظروا هذا الحاكم كيف يتحدث عن زوجته. 
 
– انظروا كيف تدمع عيونه وهو يتحدث عن الفقراء في وطنه .. وكيف يبحث عنهم هو وزوجته كي يساعدوهم. 
– الدموع هي دليل صدق دامغ .. دموع الحكام في مواطن الرحمة عزيزة وغالية ويصعب تكلفها أو تصنعها. 
 
– إلى من يتحدثون أن بلادنا كلها مشكلات .. أقول .. تأملوا معي كيف ظأن الخير لا يزال في كل أوطاننا موجود .. وتأملوا أثر التواضع الذي يكتسبه الإنسان .. أثره في رفعة النفس والمكانة في القلوب .. وتأملوا أن هذا الرجل .. هو أحد عشاق مصر .. وكم في هذا العالم من نبلاء يعشقون مصر. 
 
– ونحن نهاجم .. ونعترض .. وننتقد .. ونبحث عن الخير لمصر .. ونتصدى لخصومها .. لا مانع أبدأ من لحظات العدل .. من الانتباه إلى أن الخير موجود .. وأننا بحاجة أن نعيد بناء جسور المحبة مع كل النبلاء من محبي مصر .. وهذا أحدهم. 
 
د. باسم خفاجي
في 12 يناير 2013م
 
http://youtu.be/nUZ5hGMFlqs

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]