أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

من حقي!

HUMAN RIGHTS PICTURE3.JPG
– الدكتور مرسي له من يدافع عنه وهم كثير .. ومعارضيه لهم من يدافع عنهم وهم كثير .. وأنا من حقي أن أدافع عن صوتي أن يحترم .. من حقي أن أدافع عن أن تسير العملية السياسية وفق ما ارتضاه شعب مصر.  
 
– من حقي أن أرفض أن يعبث أي إنسان بحقي في أن أعبر عن صوتي من خلال صندوق الانتخاب .. أنا أريد أن أدافع عن صوتي وعن حقي وعن حق أمثالي ممن ذهبوا إلى صناديق الاقتراع لكي تحترم إرادتهم.  
 
– أحذر من يعبث بهذا الحق .. فحقنا نحن شعب مصر أن تحترم إرادتنا .. هو من أسقط من كانوا قبل الدكتور مرسي .. وسيحافظ شعب مصر على حقه أن تحترم إرادته. 
 
– من لا يستطيع أن يتقبل حقي في أن تحترم إرادتي .. فهو لا يستطيع أن يطالبني حتى أن أستمع إلى فكره. حقي أن تحترم إرادتي أهم من حقه أن يعبر عن أفكاره.  
 
– ثار شعب مصر لكي تحترم إرادته .. لا لكي يكون للبعض حرية أن يعبروا عن أفكارهم. 
 
– احترام إرادة أمثالي هو حق لن أفرط فيه .. وهو حق ثار للحصول عليه من قدموا دماءهم الشريفة لتروي ميادين مصر .. من أجل كل شهيد وجريح وقتيل في أرض مصر .. أطالب أن تحترم إرادة أمثالي .. أطالب أن يحترم صوتي .. وأن يحترم حقي في حياة حرة كريمة تقوم على أساس تبادل سلمي للسلطة ضمن إطار ارتضاه الشعب. 
 
– لن أفرط في حقي .. وحدود رأيك تقف تماما عندما يبدأ العبث أو التعدي على احترام إرادتي وصوتي .. كواحد من 90 مليون مواطن و50 مليون صوت انتخابي لهم الحق أن تحترم إرادتهم قبل كل رأي في بر مصر. 
 
د. باسم خفاجي
14 يناير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]