أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

سفير فوق العادة في نصف كيلو متر مربع!

1343131713501.jpg

 

– أحاول أن أفهم سبب أن يقوم الدكتور مرسي بإرسال شخصية مصرية محترمة كالمستشار محمود مكي – نائب الرئيس – ومن أدار الحوار الوطني خارج مصر ليكون سفيراً لدولة لا توجد لها أية قيمة فعلية لمصر. 
 
– تعتبر الفاتيكان أصغر كيان في الدنيا .. وعدد سكانها الرسمي 837 شخص .. نعم المعلومة صحيحة .. 837 شخص .. وهي دولة داخل سور .. الدولة الوحيدة في الدنيا التي توجد داخل سور .. بداخل مدينة روما .. الدولة الوحيدة في الدنيا التي توجد داحل مدينة. مساحتها اقل من نصف كيلو متر مربع! في الحقيقة مساحتها 0.44 كم مربع. 
 
– هل من الممكن تفسير كيف ننقل شخصية مفيدة لمصر محترمة إلى مثل هذه الدولة .. ولماذا نحن بحاجة إلى سفير فوق العادة .. لعدد 837 شخص أغلبهم من حراس البابا وموظفي الفاتيكان ..  
 
– سفير فوق العادة لدولة داخل مدينة .. ودولة داخل سور .. ودولة مساحتها نصف كيلو متر مربع ..  
 
– مصر لا يوجد بها إلا قلة قليلة جدا من الكاثوليك لا تزيد عن ربع مليون نسمة بأرقام الكنيسة نفسها .. أي أنه حتى الفاتيكان لا يمثل مسيحيي مصر .. بل إن الكنسية المصرية لا تقبل بمرجعية الفاتيكان مطلقا. وعدد الكاثوليك في مصر لا يكاد يصل إلى نصف في المائة من أهل مصر .. بل أقل. 
 
– رحماك يارب. وأشارك المستشار محمود مكي الأحزان أن يترك وطنه لهذه المهمه التي لا قيمة لها. 
 
د. باسم خفاجي
17 يناير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]