أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

موسم استغلال الثورة ! نداء .. لمحاربة الحقراء!

38505.jpg
– نحن على مشارف أيام من موسم جديد لاستغلال الثورة .. والمتاجرة بدم الشهداء .. فليتفضل الحقراء! 
 
– بعد أيام تأتي فرصة جديدة لاستغلال معاناة شعب مصر لتحقيق مكاسب شخصية .. والقفز على أي فرصة للارتزاق من الثورة .. فليتفضل الحقراء .. 
 
– نحن على مسافة قريبة من موسم يستغله قلة للتغني بأن مصر اليوم أفضل من سويسرا .. وأن الشريعة قادمة .. وأن كل المعاناة .. سببها أننا شعب لا يحمد ربنا .. ولا يرى النعمة .. وناكر لها .. وسيخرج من يستغل الفرصة ليقول لنا هذا .. فليتفضل الحقراء .. 
 
– هذه فرصة لمن يريدون إراقة المزيد من الدماء على تراب مصر تنفيسا عن حقد أو حسد أو طمع أو رغبة في كبت الآخر .. فليس في مصر وطني واحد يريد إراقة المزيد من دماء أبناء مصر .. وهناك أنذال على كل جانب يريدون استغلال اللحظة للمزيد من الدماء .. فليتفضل الحقراء. 
 
– هناك من يريدون إفساد ذاكرة الثورة .. تحويل يوم 25 يناير إلى يوم تختلط فيه الذكريات الجميلة مع مشكلات ودماء وصراعات .. يريدون تشوية ذكري يوم جميل .. بحيث لا يتبقى من أصل اليوم الجميل إلا ذكريات هامشية يتم هدم المزيد منها كل عام .. فليتفضل الحقراء. 
 
– هناك عملاء للخارج .. نعم هناك عملاء للخارج .. يريدون استغلال معاناة شعب مصر لكي تركع مصر .. يريدون تحويل ألم لحظة إلى انكسار تام .. ويستغلون غضب الناس لتحقيق ذلك .. فليتفضل الحقراء. 
 
– المعارضون بشرف كثيرون .. وشرف لي أن أكون واحدا منهم .. وليسوا بالطبع من أقصد في هذا المقال .. فهم من أكرم الناس ومن أفضل الناس .. أنا أتحدث عن الفئة الوطنية التي تريد الخير لمصر .. ليس طمعا في سلطة .. وإنما رغبة في الخير للوطن .. وهم موجودون في كل تيار .. عام وإسلامي ويساري وليبرالي .. وغيرهم .. ولا أعنيهم بالطبع في هذا المقال … ولكني أرجوهم ألا يكونوا لعبة – بحسن نواياهم ووطنيتهم – في أيدي الحقراء. 
 
– هذا موسم يمكن أن يستغله الحقراء .. وممكن أن يكون موسماً لكشف من يحملون القاذروات لأذى مصر .. من أي تيار كانوا ومن أي فصيل يدعون الانتماء له.  
 
– هذه رسالتي إلى الشرفاء في مصر: لا تساندوا الحقراء .. اجعلوها لحظة تزيح مصر عن ثوبها قاذروات الحقراء … ويتولى كل تيار وطني شريف في مصر أن يخلص مصر ممن يدعون الانتساب له من الحقراء .. فهل من مجيب لهذا النداء ..  
 
– هل ينشغل كل تيار وطني أن يحمي مصر ممن يدعون الانتساب له من الحقراء .. فبدلا من أن يشير كل فريق إلى حقراء دعون الانتساب إلى فريق آخر .. لم لا ينشغل كل تيار بتنقية تياره هو من الدخلاء .. هل تساعدوني أن يصل هذا النداء إلى شريف على أرض مصر .. من كل تيار ..  
 
– دعونا نحول 25 يناير إلى يوم لمراجعة النفس لننتصر للشهداء .. لنجعل مصر بلداً أجمل .. ولنمنع أن يحرمنا فرحة الثورة .. قلة من الحقراء ..  
 
– هذه القلة الفاسدة .. لها تواجد عند كل تيار .. دون استثناء. أزيلوا حقارتهم من ثوب مصر .. هل تساعدونني أن يصل لجميع الشرفاء .. هذا النداء؟ 
 
د. باسم خفاجي
21 يناير 2013م
 

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]