أخبار عاجلة
[huge_it_slider id="1"]

لن يستمر هذا الحال!

564113_245438105579111_2124510864_n.jpg
– حزين على نفسي وعلى وطني وعلى شعبنا وعلى اهل الخير. ما كان ينبغي ان يكون هذا حالنا بعد ثورة ونصر واعجاب الدنيا بنا. 
 
– ما يحدث هو مزيج من ضعف وعناد واجرام وبلادة. الابطال لهذا المزيج كثر. المجتمع يوشك ان ينفجر. الضربة ستكون موجعة للكل .. ولكن لن يبقى الحال هكذا. 
 
– يولد الفجر في أشد لحظات الليل إظلام .. وأنتظر الان مولد الفجر لمصر. لن يبقى الحال هكذا. 
 
– كثيرون يطالبون كل من يكتب بالحلول .. وليس بعرض المشكلات .. ولكن اللحظة الحالية لم تعد لحظة تقديم حلول .. هي لحظة انتظار الفجر ليبدأ معه الحراك. أحيانا .. لا نتحرك ليلا .. ليس عجزا .. ولكن إدراكا لقيمة الانتظار قليلا فقط لأن الرؤية ستصبح أفضل .. والقدرة على التغيير ستصبح أكثر عملية.  
 
– انتظار الفجر في أشد الليالي حالكة السواد ليس أمرا خياليا .. وليس كسلا .. وليس عجراً .. ولكنه تقدير صحيح لقيمة اللحظة وما سيتبعها من انفراج في الظلام. 
 
– لن يطول انتظار الفجر فهو قادم قريب .. وسيصبح عندها نمط الحديث مختلفا .. وستصبح حلول المشكلات مهمة .. وستنهض مصر .. شاء من شاء وابى ومن أبى وإن غدا لناظره لقريب. 
 
د. باسم خفاجي
في 5 فبراير 2013م

عن محرر

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات الثورة (15) – نحتاج إلى ثورة !

في العام الماضي كتبت أننا لا زلنا بحاجة إلى ثورة .. وفي العام الذي قبله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[metaslider id=14341]